أم الطفلة الشهيدة حنان.. #حنان ذهبت ولن تعود

122

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

كانت في حضني كنت هاربه بعد اشتداد القصف والهاون عشوائيا اصابت قذيفه بيت جارتنا العجوز فيممت شطر الباب ابحث عن من ينقذنا واخذت اطفالي الصغار كنت لوحدي وزوجي غائب كانت حنان تبكي واطفالي يصرخون فهرولت خارج منزلي كان الدخان يحيط بالحي ورائحته تزكم الانف والعيون وكنت خائفه ووجله واتصنع الشجاعه لاجل اطفالي وفجإه في لحضه احسست بعبق يتطاير على جلبابي لم استوعب ماهو !!! ياللهول كانت حنان ابنتي الصغيره بحضني واحسست بارتخاءاصابعها وسكتت ورايت ويالهول مارايت كان اشلاء من جمجمه حناني الصغيره يلون جلبابي بالالوان الحمراء والبيضاء وابنتي الصغيره ارتمت ككيس بلاحياه وللحضه فقد العقل استيعابه ووجمت واحتضنتها واردت التوقف ولكنها كانت رصاصات القناص الذي اغتال حناني ينهمر وسقطت على الارض غير عابئه بشى لم اسمع الدوي والرصاص وصراخ احمد ابني الاصغر يقول حنان ماتت قتلوها قتل حنان اختي قتلوها الكلاب وانتحبت وبكيت وبكيت وبنشيج كامراه ثكلى كنت ع الارض وفجاه رفعت وجهي والدموع مدراره لم اكن اصرخ بصمت كنت انتحب ونضرت الى الله يارب ماذا فعلت لهم هذه الصغيره يارب لقد قتلوا صغيرتي يارب عليك بهم ودعوت ربي ان يقتلهم اللهم ارحمها واسكنها جنتك يارب امين اللهم اجمعني بحنان بجنه عرضها السماء والارض ..

ام الشهيدة حنان
اصغر شهيدة بحرب 2015م

 

 

 

قد يعجبك ايضا