حرب شوارع ومواجهات طاحنة بين قيادات الحوثي بمختلف الأسلحة والقتلى والجرحى بالعشرات واستدعاء تعزيزات من عدة محافظات

200

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات اخبارية

 

 

تصاعدت أعمال العنف والحرب البينية في مدينة دمت بالضالع، الجمعة، بين فصائل تابعة للمليشيات الحوثية، وخرج الاقتتال إلى الشوارع الرئيسية.

وتوسعت دائرة المواجهات بين أجنحة حوثية متناحرة في مدينة دمت، الجمعة، غداة سقوط قتلى، وشهدت شوارع المدينة حالة من الفوضى العارمة وإغلاق المحال التجارية.

وتطورت خلافات وصراعات ثنائية بين قيادات حوثية إلى اقتتال دامٍ أودى بعدد من الأشخاص، قتلى وجرحى.

وكانت أكدت مصادر محلية مساء الخميس، مقتل: قحطان حميد الطارق، وعلي محمد العودي، وإصابة عدد آخر من عناصر المليشيات الحوثية، مشيرة إلى أن الوضع لا يزال متوتراً، ورجحت اتساع المواجهات.

ويتهم القيادي المتحوث في المليشيات، مارب عبدالرحيم، من قبل فصيل حوثي مناوئ، بقتل قحطان الطارق.

ووفقاً للمصادر نجا مارب عبدالرحيم، الجمعة، من القتل في جولة جُبَن، بالمدينة، بينما راحت الاشتباكات تتسع في المدينة بين مسلحي الطرفين الحوثيين.

وتصاعدت الخلافات والصراعات الدامية في صفوف المليشيات الحوثية المسيطرة على مدينة دمت، على خلفية تسابق وتنازع حول صلاحيات وامتيازات فرض الجبايات وتحصيل الأموال والسيطرة على أسواق وقضايا أخرى متعلقة بنهب الأراضي وغيرها من المصالح محل التنافس.

وعمت حالة من الفوضى في المدينة وخلت الشوارع ظهيرة الجمعة وأغلقت المحلات التجارية وفر الناس من الأسواق، جراء الاشتباكات.

واحتدمت الصراعات الحوثية الحوثية منذ أسبوع، واستدعى الطرفان، مطلع الأسبوع، تعزيزات متبادلة من كل من يريم والرضمة بإب ومن رداع بالبيضاء.

قد يعجبك ايضا