الحوثيون يلاحقون «الكريسماس» في فنادق العاصمة صنعاء

117

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات

 

 

قالت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، إن مليشيا الحوثي داهمت عدداً من الفنادق السياحية داخل العاصمة صنعاء، بذريعة منع إقامة احتفالات عيد رأس السنة الميلادية «الكريسماس».

وقالت مصادر وكالة خبر، إن مسلحي المليشيات الحوثية والموظفين الموالين لها اقتحموا عدداً من الفنادق السياحية بمديريات العاصمة صنعاء وهددوا مالكيها من إقامة احتفالات رأس السنة الميلادية

 

وأوضحت المصادر أن الحوثيين برروا اقتحام الفنادق، لمنع أي مظاهر احتفالية بعيد رأس السنة تنفيذاً لتوجيهات عليا من المكتب السياسي للجماعة.

وذكر مستثمر مالك أحد الفنادق الفاخرة بصنعاء لوكالة خبر، أن مسلحي مليشيا الحوثي هددوه بإغلاق الفندق في حال أقيم الاحتفال بعيد رأس السنة داخل فندقه السياحي.

وأكد أنه حاول إقناع مسلحي الحوثيين بالسماح لإقامة احتفال رأس السنة الميلادية، حيث ومنظمو الاحتفال ورواده هم من الأجانب الذين ينتمون للجنسية الفلبينية، إلا أن محاولته باءت بالفشل.

وأشار إلى أن قيادياً حوثياً يعمل بوزارة السياحة طلب منه مبلغاً مالياً كبيراً في أسلوب ابتزازي قذر من أجل السماح له بإقامة احتفال رأس السنة الميلادية داخل الفندق.

وتأتي هذه الانتهاكات كردة فعل طبيعية لمحاضرة زعيم المليشيات عبد الملك الحوثي، التي ألقاها قبل أيام لأنصاره بعنوان “الهوية الإيمانية” والتي تطرق فيها إلى ما وصفه: “بمخاطر التأثر بالغزو الثقافي الغربي الذي قد يؤدي إلى الانفلات الأخلاقي والسلوكي بين الشباب والفتيات بالمجتمع اليمني، وقد يتسبب في تغيير في هويتهم وملابسهم وقصات الشعر”، في تدخل بخصوصية الأفراد في إطار ما يسمونها “مواجهة الغزو الثقافي والحرب الناعمة” التي تنتهجها الجماعة.

قد يعجبك ايضا