*باصهيب يُحمل المنظمات مسؤولية أوجه القصور في مخيمات النازحين.*

171

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) اعلام رئاسة الوزراء

 

 

اطلع نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، اليوم، على اوضاع النازحين بالمخيمات والمراكز المجتمعية في العاصمة المؤقتة عدن، وذلك في إطار جهود الرقابة والتفتيش من جانب الوزارة على مشاريع المنظمات الدولية.

وشملت زيارة نائب وزير التخطيط ، المركز المجتمعي في مديرية البريقة الذي يقدم الدعم النفسي والرعاية الاجتماعية والمساعدات المالية للفئات المحتاجة، ومخيم النازحين بمدينة الشعب الذي يضم 143 أسرة من محافظات الضالع والحديدة وتعز ،ومركز التكافل الاجتماعي للأطفال الأيتام واللاجئين، لتلمس هموم ومعاناة النازحين والأطفال الذين يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الأساسية من مأوى وغذاء ودواء المقرر توفيرها من جانب المنظمات بموجب الاتفاقيات الموقعة معها.

كما أعرب عن أسفه لمعاناة النازحين في المخيمات .

مشدداً على ضرورة إسراع المنظمات بالقيام بواجباتها الملقاة على عاتقها للتخفيف من معاناة النازحين وتقديم الخدمات والرعاية اللازم تقديمها لهم.

وحمَّل باصهيب المنظمات مسؤولية أوجه القصور والآثار السلبية المترتبة على سوء إدارتهم لتلك المخيمات والتعامل مع احتياجات النازحين.

رافقه مدير عام إدارة المنظمات الإقليمية والدولية بوزارة التخطيط أحمد الجاوي، ومدير عام إدارة المنظمات غير الحكومية بالوزارة زهير حامد وأمين عام المجلس المحلي بمديرية البريقة وليد الحاج.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا