برعاية اللواء الركن فرج سالمين  البحسني.. *مكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل يقيم الحفل التكريمي والخطابي لإختتام الدورات التدريبية لمشروع نظام إدارة الحالة والمساحات الصديقة*

116

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

 

 

إختتمت صباح اليوم بقاعة 24 إبريل بمدينة المكلا الحفل التكريمي والخطابي للدورات التدريبية لمشروع نظام إدارة الحالة والمساحات الصديقة بمكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بساحل حضرموت الذي كان بدعم وبتمويل من منظمة اليونسيف العالمية

وفي حفل الختام الذي بدء بآيات من القرآن الكريم ألقى اللواء الركن/ فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت كلمة شكر فيها مكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بساحل حضرموت ومنظمة اليونسيف على قيامهم بالمشاريع التنمويه التي تهتم بالمجتمع وذلك عبر شراكتهم بتقديم كل من مشروعي ادارة الحالة والمساحات الصديقة والتي تقوم على الاهتمام بالطفولة وتوفير مساحات آمنة لهم بعيداً عن اجواء الحروب وماتتركة من آثار سلبية في نفسية الطفل .

بدروها أوضحت الأستاذة/أوسان باحسين  مدير مكتب وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بساحل حضرموت بكلمتها التي شكرت فيها جميع المشاركين بالحفل ، موضحتاً بدورها اهمية توطيد اسس العمل المشترك بين مكتب الشؤون والجهات المشاركة بالمشروع وذلك لتشكيل لبنة عمل موحده تضم جميع مديريات الساحل لإيجاد البيئة الآمنة والمناسبة للاطفال ،والتي ستسهم بدورها في تنمية مهاراتهم واكتشاف مواهبهم في مختلف المجالات والاصعدة ، كما وثمنت “باحسين” التعاون والشراكه الكبيرين بين مكتب الشؤون الاجتماعية وبين منظمة اليونسيف ،والتي قدمت فيها الاخيرة الدعم الكبير لإنجاح مثل هذه البرامج التي تسهم في تنمية المجتمع ، مبديتاً كل الشكر والتقدير لمحافظ محافظة حضرموت رجل حضرموت الأول في دعمه لجميع المشاريع والفعاليات التنمويه التي تسعى لرقي وتطور حضرموت وشعبها.

كما والقت مدير منظمة اليونسيف بمحافظة حضرموت
الدكتورة/ فوزيه غرامه كلمة نوهت من خلالها بأهمية هذه الدورات التدريبيه التي قام بها مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت وبتمويل من منظمة اليونسيف ، والتي تهدف الى الاهتمام بالطفولة والوقوف والمساندة والدعم في ضل الظروف الصعبة التي يعانيها بعض الاطفال ، مشيرتاً الى جميع المشاركين بهذه الدورات بالاستفادة القصوى منها ، وذلك لما تقدمه من فتح آفاق اوسع وحلول نوعية لهم لمواجهة كل الصعوبات التي سيواجهونها في مجال عملهم ،وفقاً للخطط والاستراتيجيات المطروحه والمعدة مسبقاً

وشهد الحفل تقديم عدداً من الفقرات والكلمات بالاضافة الى العروض التقديمية والاستعراضية نالت بدورها استحسان الحاضرين ، حيث اختتم الحفل بتوزيع الشهادات والدروع التكريمية لكل من المشاركين والمدرببين بالحفل الذي حضره كلاً من وكيل محافظة حضرموت رئيس دائرة الشهداء والجرحى بالمحافظات الجنوبية الاستاذ/حسن سالم الجيلاني وعدد من القيادات العسكرية والامنية وممثلي المؤسسات المشاركه ومدراء عموم مكاتب محافظة حضرموت.

 

 

 

قد يعجبك ايضا