*مؤسسة مياه عدن تناشد مواطني أربع مديريات ترشيد استهلاك المياه خلال فترة صيانة أنبوب الضخ بالبرزخ*

120

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) علاء بدر

عدن – ~*عـاجـل:-

 

 

 

عمال مؤسسة المياه يقومون الآن بإجراء أكبر صيانة لأنبوب سعة 28 بوصة (هنش) يغذي أربع مديريات بكثافة سكانها وهي:- (التواهي، والمعلا، وصيرة، وخور مكسر).

الأنبوب كاد أن يتحطم مما كان سيؤدي إلى تكون بحيرات من المياه العذبة الصالحة للشرب، والأخطر من ذلك هو غرق (Control paneles) لوحات تحكم مضخات المياه.

ولكن بفضل حنكة وحكمة قيادة مؤسسة مياه العاصمة عدن ممثلةً بالمهندس فتحي السقاف مدير عام المؤسسة تدارك الأمر فتم التوجيه بإجراء صيانة للأنبوب الذي يعتبر همزة وصل بين خزانين كبيرين..

الخزان الأول يوجد تحت محطة ضخ المياه في البرزخ ويتسع لخمسة مليون جالون من المياه الصالحة للشرب.

والخزان الثاني (الحجري) مبني من الحجر موجود فوق جبل حديد يغذي سكان المديريات الثلاثة الآنفة الذكر بالمياه ويحتوي على 2 مليون جالون.

هذا الأنبوب المهترئ المتوقف عن العمل حالياً يقوم بنقل المياه من الخزان الأول إلى الخزان الثاني.

لذلك قامت قيادة مؤسسة المياه باتخاذ قرارها بصيانة هذا الأنبوب فوراً دون تأخير.

هذه الصيانة قد تأخذ بعض الوقت.

وخلال فترة الصيانة سيتم ضخ مياه الشرب المحفوظة في الخزان الحديدي أعلى جبل حديد بسعة 2 مليون جالون إلى الناس.

ولذا فمن الممكن أن تطول فترة صيانة الأنبوب الذي أصابه الصدأ وكاد أن يتحطم، وبالمقابل قد ينفد الماء المتوفر في جبل الحديد الذي يغذي مديريات (التواهي، والمعلا، وصيرة، وخور مكسر).

فعلى الأخوة المواطنين والمواطنات في تلك المديريات الثلاث الترشيد في استهلاك مياه الشرب خلال الفترة الحالية.

وعدم الإسراف في استخدام المياه، ومراقبة الأطفال عند فتح الحنفيات.

والمناشدة هي أيضاً إلى المصلين الذين يقومون بالوضوء في المساجد بالترشيد والتقليل من استخدام الماء حرصاً على ديمومة الماء خلال الفترة الراهنة للصيانة.

وفي هذا الصدد تشعر مؤسسة المياه المواطنين أن عمال محطة ضخ المياه في البرزخ يعملون منذ فجر اليوم وسيستمرون بالعمل مواصلين النهار بالليل حتى إنجاز المهمة وتحقيق الهدف.

كما وتعتذر قيادة مؤسسة مياه العاصمة عدن من المواطنين حدوث هذا الأمر الطارئ وترغب في التماس العذر لها كونها تقوم بخدمتهم بشكل متواصل طوال الأربعة والعشرين ساعة من اليوم والليلة دون كلل أو ملل.

 

 

قد يعجبك ايضا