أنصار كتائب حزب الله العراقي يحاولون اقتحام السفارة الأمريكية ببغداد

113

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

تجمع آلاف المحتجين ومقاتلي جماعة مسلحة عراقية اليوم الثلاثاء أمام البوابة الرئيسية لمجمع السفارة الأمريكية في بغداد للتنديد بالضربات الجوية على قواعد تابعة للجماعة التي تدعمها إيران.

ونقلت رويترز مصادر طبية عن قولها، إن 12 مقاتلا أصيبوا جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت أمام السفارة الأمريكية في بغداد‎

وذكر شاهد من رويترز أن عضوين بجماعة مسلحة عراقية أصيبا اليوم الثلاثاء خارج السفارة الأمريكية في بغداد بعد إطلاق قنابل صوت، من داخل مجمع السفارة فيما يبدو، لتفريق المحتجين.

 

وقال الشاهد إن الدماء شوهدت على وجه أحدهما وعلى بطن الثاني بينما نقلهما زملاؤهما بعيدا عن المكان.

ونفذت القوات الأمريكية ضربات يوم الأحد استهدفت كتائب حزب الله ردا على مقتل متعاقد مدني أمريكي في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية بالعراق.

 

 

ورشق بعض المحتجين البوابة بالحجارة وهتفوا مرددين ”كلا..كلا أمريكا!… كلا..كلا ترامب“. وانتشرت القوات العراقية الخاصة حول البوابة الرئيسية لمنعهم من دخول السفارة، بعد أن حاولوا اقتحامها

 

 

وشوهد قيس الخزعلي، زعيم جماعة عصائب أهل الحق، وهادي العامري زعيم منظمة بدر وزعماء فصائل مسلحة آخرون مدعومون من إيران، بين المشاركين في الاحتجاجات، ووضعت رايات كتائب حزب الله على السور المحيط بالمبنى.

إجلاء السفير الأمريكي

نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين في وزارة الخارجية العراقيةاليوم الثلاثاء، أنه تم إجلاء السفير الأمريكي وموظفين آخرين من السفارة في بغداد لدواع أمنية

 

وقال مسؤول إن بعض موظفي أمن السفارة بقوا.

وكانت الولايات المتحدة شنت ضربات جوية على كتائب حزب الله العراقي، وهي أحد فصائل الحشد الشعبي في محافظة الأنبار غرب العراق؛ ما أدى إلى مقتل 28 مقاتلا من الكتائب وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان، يوم الأحد، إن الضربات تأتي ردا على هجمات صاروخية شنتها الكتائب على قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين، أحدثها هجوم استهدف قبل 3 أيام قاعدة ”كي وان“ في كركوك؛ ما أدى إلى مقتل متعاقد مدني أمريكي، وإصابة 4 من أفراد الخدمة الأمريكية، واثنين من قوات الأمن العراقية.

 

المصدر: ارم نيوز

قد يعجبك ايضا