استنفار أمني غير مسبوق في الكويت بعد اتهامات عراقية بالمشاركة باغتيال قاسم سليماني

23

عدن الخبر
عربية ودولية

•••صحيفة••{{عدن الخبر}} •• (متابعات خاصة) :

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن إجراءات أمنية مشددة، عقب إعلان ميليشيات عراقية أن الطائرة الأمريكية التي استهدفت قائد “فيلق القدس”، قاسم سليماني، انطلقت من الكويت.

وقال مصدر أمني لصحيفة “الأنباء” الكويتية، إن وزارة الداخلية باشرت اتخاذ إجراءات احترازية لحفظ الأمن وحماية كل المنشآت المهمة والحساسة في البلاد.

وأضاف المصدر، أن تعليمات صدرت بتوخي الحيطة والحذر والانتشار المنظم في محيط المنشآت المهمة منها المساجد والسفارة الأمريكية في الكويت وكذلك في القواعد الأمريكية.

ولفت المصدر الى أن القطاعات التي طلب منها رفع الجهوزية هي أمن الدولة والمباحث الجنائية وأمن المنشآت والأمن العام.

وأكدت المصدر أن لدى وزارة الداخلية وبقية الأجهزة العسكرية الأخرى خططًا جاهزة للتطبيق حال حدوث أي تطور.

وكانت حركة “عصائب أهل الحق” التابعة للحشد الشعبي العراقي، قالت في بيان لها، أمس السبت، إن “الطائرة الأمريكية انطلقت من الكويت وليس من قطر”، وأوضحت أن “جميع التقارير حول الطائرة بدون طيار MQ-9، والتي قتلت المهندس وسليماني، والتي قالوا عنها أن مقرها قطر، هي تمامًا معلومات مغلوطة بالنسبة للتحقيق الأولي”، وذلك حسب وكالة “أهل البيت” للأنباء.

وأضافت الحركة التي يتزعمها قيس الخزعلي: “وجدنا أن مطار هذه الطائرة الوحيد هو دولة الكويت، وتحديدًا في قاعدة علي السالم الجوية”، التي تقع على بعد نحو 60 كيلومترًا غرب العاصمة الكويت.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قُتل فيها قائد “فيلق القدس” الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكلٍ قاسٍ على عملية الاغتيال.

قد يعجبك ايضا