علـي ثابـت ابن الركــيه يكتب.. *«مساء الخير يا وطني» إلى متى نشكي لبعضنا البعض*

142

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

مساء الخير يا وطني :
إلى متى نشكي لبعضنا البعض:

✍🏻علي ثابت ابن الركيه
كاتب جنوبي

كثر الصراخ والنواح في مجموعاتنا العسكرية، شكاء و بكاء وشرح لضروف صعبة نعيشها جميعا، ناتجة عن ممارسة رذيلة من قبل حكومة فاسدة، تتلذذ بمعاناتنا ونحن نستجدي ونشحت منها رواتبنا الحقيرة. ويساعدها في ذلك قيادات عسكرية جنوبية هزيلة ، كل همها ان تنتفخ جيوبها وخزائنها الكبيرة……
نشكي لبعضنا البعض ،بل ونتمادى في اتهامات لقيادتنا المنبثقة منا والمتمثلة في هيئتنا العسكريةالعليا، وكأنها جزء من حكومة الفساد والافساد او متواطئة معها او لها عميلة. وفوق كل هذا وذاك لا نساندها ان هي دعت إلى وقفات او اعتصامات كبيرة…..
قليلون جدا منا من يكتب كلمات سديدة ومنصفة او يقولون الحقيقة….
لن ننال حقوقنا ولن تغير الحكومة طبعها في تعاملها معنا ان لم ترى منا ضربات تهز مضاجعها، ولن يتم ذلك إلا بتكاتفنا جميعا و عدم اتكال بعضنا على البعض ممن يحضرون او يشاركون في تلبية نداءت الهيئة والاغلبية في بيوتها منتظرين نتائج مثمرة كبيرة.

كفوا عن الصراخ والشكاء، فذلك ليس عمل الرجال أصحاب العزيمة……
دكوا الأرض ب اقدامكم، بخطوات عسكرية مهيبة. رصوا الصفوف ورتبوها كما كنتم تعملون منذ سنين عديدة……..

احبك يا وطني ماحييت

ابن الركيه
علي ثابت

 

 

 

قد يعجبك ايضا