الحوثيون يتراجعون عن تصريح سابق بشأن «الانترنت» ويحملون «التحالف» مسؤولية انقطاعه

187

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات

 

 

تراجعت سلطات وزارة الاتصالات بصنعاء، التي تديرها مليشيا الخوثي، اليوم السبت، عن تصريح سابق بشأن خروج 80 بالمئة من السعات الدولية للانترنت، محملين دول التحالف العربي مسؤولية انقطاعه.

وزعم مصدر بوزارة االاتصالات وتقنية المعلومات، أنه كان بالامكان تفادي إنقطاع خدمة الإنترنت في حال وجود أي أي أعطال أو أضرار عن طريق الحصول على الإنترنت من كابل آخر غير كابل “فالكون” إلا أن دول التحالف منعوا اشتراك اليمن في الكابلات الأخرى منذ عام 2017.

وذكر المصدر أن الشركة الدولية للإتصالات تيليمن قامت بالإشتراك وشراء حصة اليمن من الكابلات الدولية البحرية منذ عام 2017 واصبحت كل الدول تستفيد منه إلا اليمن بسبب منع دول التحالف لذلك؛ حد زعمه.

وأدعى المصدر بأن دول التحالف منعت شركة الإتصالات اليمنية من تركيب تفريعة الكابل البحري الجديد SMW5 التي تعد اليمن شريكة فيه مع عدد من دول العالم منذ عام 2017م.

وكانت سلطات المليشيا، قالت إن سبب خروج 80 في المئة من السعات الدولية للإنترنت عن الخدمة، هو بسبب انقطاع الكابل البحري “فالكون” في قناة السويس، لكن مصادر هندسية وتقنية مطلعة، أكدت أن السبب في ذلك هو قيام المليشيا بتركيب أجهزة تنصت جديدة لإحكام سيطرتها والتضييق على المواطنين، خصوصا بعد تهديدات مسفر النمير وزير الاتصالات المعين من الحوثيين.

مصادر صحفية، ذكرت من جهتها، بأن انقطاع الانترنت في اليمن، هو بسبب مشكلة تجارية بين “تيليمن” وبين شركة “فالكون” المشغل الدولي للإنترنت، بسبب تأخر دفع مستحقات الخطوط التشغيلية.

ويعد هذا الانقطاع، أطول عملية لتوقف الانترنت في اليمن، منذ ولوجها الى عالم الشبكة العنكبوتية.

قد يعجبك ايضا