ذكـرى المصفـري الصبيحـي تكـتب.. *النت وانقطاع النت ، فقط لا سواه من ابكى اليمنيين ..😥😥 !!!*

160

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

النت وانقطاع النت ، فقط لا سواه من ابكى اليمنيين …😥😥 !!!

 

 

الشعب الذي خرج طوابير رجال ونساء وشباب واطفال لاجل شراء شريحة النت ولم يخرجه اغتصاب طفل في عدن وتعز واب ولا اغتيال أمام مسجد في الشارع ..ولم يخرجه اغتيال شاب في كافيه نت ..ولم يخرجه بذءآت تنشر في الصحف والنت والمواقع الإعلامية بين ابناء الوطن وصلت للاعراض ، ولم يخرجه جوع فرض عليه ولا راتب قطع عنه ، ولا وباء نشره وتم اختبار اليمنيين فيه ، ولا حياة ضنكى اجبر عليها ولا حرب بين فارس والسعودية فرضت في اليمن …! لعمري فهذا شعب لا يستحق النت ولا يستحق أي امه تنظر إليه ..لقد كان للنت وقع في نفس الشعب أكثر من الإيمان بالله مع ان شعبي لم يستفد من النت شئ ولم يكن النت له ذو فائدة غير ما ارادها الشعب …فهو لم يتعلم منه كيف هي الحياة وكيف تعيش بقية الشعوب الحرة الكريمة حياتها بكرامة …! ولكن شعبي يحتاج للنت لامور اخرى يعلمها الله وحده ، ويعلمها من يتابع اليمنيين واهمها التراشق الاعلامي والاقتتال في ساحات الاعلام والسب والشتم والمكايدات والفتنة والتطبيل للاطراف المتصارعة .. في رآئي الشخصي اعتقد انقطاع النت عن اليمن رحمة من الله ، لان النت لا يستخدمه إلا ملايين من الناس لنقول عشرة مليون …للاسف العشرة مليون ضيعوا واضاعوا وباعوا وطن يعيش فيه اكثر من عشرين مليون اصبحوا في ادراج النسيان والغافليين والميتين …اما الملايين الاخرى قد تعلقت بالنت اكثر من تعلقها بالوطن ، وساعد النت على توسيع مشاكل الوطن عندما ظهرت جيوش يمانية ذو بأس وقوة من داخل قاعات تخزين القات ، ومن ورش السيارات ومن حوافي الحارات ومن غرف نوم القيادات ومن شقق الناشطات والناشطين في مصر ومن معسكرات الحلفاء والأعداء تؤجج الصراع وتصنع المعجزات البطولية وترفع هذا وتسقط ذاك وتشوه بسمعة هذا وتشيد بالقواد ذاك وهكذا صار اليمن يتعاطى مثل حزمة قات ومناظرات تحشيش وهناك من يغذي ويدعم ويرسل التحويلات لصراع سيستمر دهر ولن ينتهي ولذلك لا تستغربوا غضب الكثير فقد أصبح النت مصدر رزق كثير من المجرمين في وطني …
انقطاع النت اتمنى ان يكون قرار رباني من السماء فقد هلكت الناس الفقيرة والغافلة والكريمة والعزيزة في وطني بسبب المغردين واهل الفتن … ناس كريمة في وطني تدفع ثمن صراع لا ناقه لها ولا جمل فيه … شعب كريم في وطني لا يعرف النت وأصبحوا في دهشة من أمرهم واصبحوا الكرام لا يجدون من يخاطبون فالناس مشغولة بالصراع الإلكتروني والشعب ينزف وطبقة المثقفين لا وجود لها في الواقع ، والشياطين استغلت انشغال الشعب بالصراعات في النت ، وغدتها ودفعت بجيوش من ذباب في زرع الفتنة بين ابناء شعب اليمن ، حيث وصلت الوقاحة بكثير من ابناء الوطن ان يتقاتلوا حول اسم من يقود اليمن ومن الافضل في استعمارهم ومن هو الأفضل في استحمارهم ..مؤسف مايحدث .وبينما اهل القرار يتجادلون عن كرامة ارض طيبة عبر النت ومن خارج الوطن ومن مواقع الكفلاء قرر الله قطع النت عن اليمن حتى تصحوا ياشعب اليمن ..
فقد غادروا الشباب ومنهم من غرق وقتل في طريق هروبه ومنهم من وصل وتخنث وتحول جنسيا .. ومنهم من يذوق مرارة الغربة ومنهم من اصبحوا شواذ لهم ملايين من المتابعين …وحتى البنات خرجن منهن من تمرجلن ومنهن من تم استغلالها ومنهن من يعيشن في مساكن اللاجئات ومنهن من يبكين الوطن دما ودموع وكثير من النساء من اثبتن انهن بآلف رجل ومنهن من اصبحن لهن صحيح خاص في كتاباتهن ، وناشطات وناشطين هربوا بعد الحرب وفقدوا مناصبهم وعز كانوا فيه في الوطن فآنتقموا من الله وتعدوا على الدين ..وكفر كثير من الناشطين واعلنوا كفرهم علنا وتبعهم الظاليين..
اما الوطن فقد اغتيل فيه الشيخ في المسجد وهو في طريقه للصلاة ..واغتصب الشرفاء في السجون ، ودبح الشباب في المقاهي وتم تكفيرهم، واغتصبت الطفولة وتم قتلها ومات الشعب المغلوب على امره جوعا وفقرا وقهر والمثقفين في النت يتصارعون بين الدحبشة والجعربة والشرعية وغير الشرعي وبين المتوحدين و الانفصاليين وأطراف الصراع في النعيم والجياع في الظلال والصراع العقيم ، واما الناس البريئة فقد تم قتلها في بيوتها لمجرد امتلاكها بيوت وذهب وخير واراضي ولم نشهد أي محاكمة للقتلة الا في حالة ان يكون القاتل فقير وجيعان ومهمش … سرقت الاراضي في عدن ونهبت حقوق الفقراء وداعت الفواحش وانتشر القات وسادت فكرة المخدرات والسرقة واللواط وثقافة الغاب وضاع ذكر الله فالوطن يعيش دون قضاء ولا امن ولا حساب …ومنع رئيس البلد عبدربه منصور هادي من العودة لوطنه وهو انسان طاعن في السن ولم يتم احترامه في اخر لحظات حياته ولم يخرج الشعب … ما يحتاجه الشعب هو النت فقط يجد مكانته فيه ولا يجد مكانته في وطن … الضياع اصبح عنوان اليمن ذاك الوطن العظيم الذي يتحكم فيه ابناء فارس ورعاة الصحراء الحفاة العراة ، وكل هذا والشعب في النت يتقاتلون وفي غيهم مستمرون ، تعبت اقلامنا وتعبنا نحن معها في النصح واحياء الكرامة فيهم ولكن لا حياة لمن تنادي …
ربي أقطع النت سنة واحدة فقط وسخر حيتانك الزرقاء والحمراء والسوداء والغبراء حتى يصحى هذا الشعب ويرى بعينه من يقوده ومن يتحكم بآرضه وعندها سيخرج شعب اليمن العظيم ويلطم خده ويثآر لحاله ..
اللهم عليك بمارك وشجرة القات فقد هلكوا شعبنا وعليك بكل الكيبلات وارسل عليها حيثانك الزرقاء حتى يعود اليمنبين لصوابهم ويستردوا اليمن العزيز القوي من افواه أرانب مجرد أرانب تقوده .
ذكرى المصفري الصبيحي
المانيا

 

 

 

قد يعجبك ايضا