سيتي يسحق أستون فيلا وثلاثية أجويرو تكسر رقما قياسيا

108

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

أصبح سيرجيو أجويرو الأكثر تسجيلا للأهداف بين اللاعبين الأجانب في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما أحرز ثلاثة أهداف ليقود مانشستر سيتي لفوز كبير 6-1 على مستضيفه أستون فيلا واستعادة المركز الثاني يوم الأحد.

وأحرز المهاجم الأرجنتيني أهداف سيتي الثالث والخامس والسادس باستاد فيلا بارك ليرفع رصيده إلى 177 هدفا متقدما بهدفين على الفرنسي تييري هنري لاعب أرسنال السابق ويحتل المركز الرابع في قائمة هدافي البطولة عبر العصور بجوار فرانك لامبارد.

وجاء فوز سيتي الكبير، الذي أحرز خلاله رياض محرز هدفين وهز جابرييل جيسوس الشباك مرة واحدة، ليتقدم إلى المركز الثاني فوق ليستر سيتي ويقلص صدارة ليفربول إلى 14 نقطة لكن المتصدر يملك مباراة مؤجلة.

وبينما يبدو أنه من الصعب اللحاق بليفربول قدم سيتي أداء هجوميا مذهلا يجعله عندما يكون في أفضل حالاته أكثر من يخطف الأنظار في إنجلترا.

وكان يوما للذكرى لأجويرو البالغ عمره 31 عاما والذي انضم إلى سيتي في 2011 إذ عزز موقعه بين أفضل اللاعبين الأجانب في تاريخ دوري الأضواء الإنجليزي.

وبتسجيله الثلاثية رقم 12 في الدوري انفرد بالرقم القياسي متقدما على آلان شيرر الذي كان يتقاسم معه الصدارة برصيد 11 ثلاثية.

وقال بيب جوارديولا مدرب سيتي ”أجويرو أسطورة والأسطورة ظهرت الليلة. أعتقد أنه أحد أكثر اللاعبين المذهلين الذين شاهدتهم في هذه البطولة.

”الفريق فخور. وجهنا له التهنئة في الغرفة لأن تسجيل هذا العدد من الأهداف والثلاثيات يعني أنه قام وللعديد من السنوات بعمل جيد. مستواه كان ثابتا لأعوام عديدة“.

* فعال
وبينما خطف أجويرو الأضواء كان محرز هو من مهد الطريق أمام سيتي بتسجيله أول هدفين.

وراوغ محرز لاعبين وسدد في الزاوية القريبة لمرمى أوريان نيلاند ليفتتح التسجيل في الدقيقة 18 وأضاف اللاعب الجزائري هدفه الثاني بعد ذلك بست دقائق بعدما فقد داني درينكووتر في مباراته الأولى مع أستون فيلا الكرة داخل منطقة الجزاء.

ومع فقدان أستون فيلا التركيز جاء دور أجويرو في الدقيقة 28 عندما حصل على وقت طويل ليسدد كرة قوية مرت من أيدي نيلاند إلى داخل المرمى.

ووصلت النتيجة إلى 4-صفر في نهاية الشوط الأول عندما انطلق كيفن دي بروين في الجهة اليمنى وأرسل تمريرة رائعة إلى جيسوس ليهز الشباك.

وتقدم أجويرو الفعال فوق هنري بتسديدة متقنة في الدقيقة 58 وواصل تحطيم صاحب الأرض بإكمال الثلاثية رقم 12 له في الدوري الممتاز في الدقيقة 81.

ولم يسدد أستون فيلا، الذي تراجع للمركز 18 من بين 20 فريقا، أي كرة على المرمى إلى أن حصل على ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تدخل من إيلكاي جندوجان ضد محمود حسن ”تريزيجيه“.

ونفذ أنور الغازي ركلة الجزاء بنجاح في آخر لعبة من المباراة.

وقال دين سميث مدرب أستون فيلا ”كانت تجربة مؤلمة. نعلم أن (سيتي) فريق على أعلى مستوى لكن بعض الأهداف التي اهتزت بها شباكنا كانت سيئة… نشعر بالحرج من بعض الأهداف التي استقبلها الفريق اليوم“.

 

المصدر: رويترز

قد يعجبك ايضا