الحــاج الحـــيدري يكـتب.. *حديث اليوم____بدون زعل «الصراحه كلمه مره فمن يجرؤ على الكلام»هناك من يزعلهم مانقول وماننزل من منشورات هادفة وصادقة ومخلصه وامينة*

109

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

حديث اليوم____بدون زعل «الصراحه كلمه مره فمن يجرؤ على الكلام»هناك من يزعلهم مانقول وماننزل من منشورات هادفة وصادقة ومخلصه وامينة

 

فيتهستر الكثيرون وتثير غضبهم ويفقدون اعصابهم ويلجاءون الى الاساليب الرخيصه والجبانه الخائفه المفلسه فيشتمون ويسبون ويقذفون ويستخدمون مالايحل ومحرم بدلا من مناقشتنا ومقارعتنا الحجه بالحجه وبالدليل وبالبرهان ولانهم كذلك فيلجاءون الى اساليب البلطجه والابتذال والرخص واحيانا بالتهديد والوعيد لمن يخالفهم الراي ولا يتفق معهم ومع افكارهم وارائهم التي هي فاسده بالطبع وتنكر للاخرين ماتحبه لنفسها لذا نقول لا امثال هولا ان الذي بيته من زجاج فلا يرمي بيوت الناس بالحجاره ان كانت لهم افكار واراء كما يدعون فهي لاتتجاوز حدود انفهم لانهم ضحل وضيقي الافق والتفكير المهم ماعلينا وعلينا هنا ان نتسال هل جسدنا مبداء التصالح والتسامح عمليا في حياتنا ام نكذب على بعضنا وعلى الجماهير)التسامح والتصالح الذي سعى من اجله الشرفاء و الخيرين والطيبين والمخلصين الصادقين الاوفياء لوطنهم وشعبهم في13 يناير2006 واستضافته جمعيه ردفان بالمعلى في م/عدن ودفعت وضحت بثمن باهض من اجله وكذلك تعرض قادتها للعسف والقم والاضطهاد والتنكيل والسجن ان الذين لايومنون عمليا بمبداء واخلاق واهداف وقيم التصالح والتسامح عليهم الكف عن الحديث عنه وعدم طرقه باي حال من الاحوال لقد كنا طيبون ومخلصون وصادقون واوفياء وثقتنا بالاخرين لا تتزعزع ولكننا كنا ساذحين وبلها كنا نعتقد ان الاخرين مثلنا في هذا الموقف وهذا المسعئ ولم نكن نعلم انهم يضمرون اشياء غير هذه التي نؤمن بها هم كانوا بحاجه للتصالح والتسامح اكثر منا ولكنهم كان يريدونه وقتي واني ومرحلي بالنسبه لهم حتى تتهياء الظروف لهم ثم ينسوه ويتناسوه بعد وصولهم الى مبتغاهم لقد خرق وانتهك وخولف هذا المبداء وتم التنكر لهتطبيقا لمبداء( صل وصام لامر كان يطلبه فلما انقضى الامر لاصل ولا صاما. هكذا كان مبدا التصالح والتسامح مجرد غايه للوصول الوسيلهيفهم البعض ضيقي الافق والتفكير وسطحيوه انه خلاص تصالحنا وتسامحنا وخلاص راح ماراح لا المساله ليست كذا رفعنا شعار( دم الجنوبي على الجنوبي حرام)فا اهدر واريق وسال دم الجنوبي من قبل جنوبي)وليس من قبل دحباشي او شمالي كما يزعم لقد اعادونا للماضي ومااسيه وكوراثه مجددا ونحن قد قلنا خلاص نسينا صراعات الماضي وخلافتها وللابد لاننا تسامحنا وتصالحنا رفعنا شعار( القضيه الجنوبيه واستعاده الدوله)الا والانتهازيون والمتسلقون اعتبروها سلعه للمتاجره بها وسلعه لعرضها في سوق العرض والطلب فجنوا منها ارباح ومنافع ومصالح ومكاسب شخصيه يظنون هولا ان الناس سذج واغبياء وانهم لايستطيعون اكتشافهم او كشفهم وفضحهم ان التصالح والتسامح قيم ومبادئ واخلاق واهداف مش اي كلام والا خلاص قد اصالحنا وتسامحنا وراح ماراح من اجل عدم تكرار الماضي وكوعرثه وماسيه التي اضاعت وطن ومزقت شعبا عليتا اولا ان نجسد مبداء وحدتنا وجبهتنا الداخليه وان نصيغ ميثاق او اتفاق او تعهد او وثيقه سموها ما شئتم تحرم وتجرم وترفض اي صراع مستقبلا او اي لجؤ للعنف واعتبار ان الحوار السلمي هو الطريق الصحيح والاسم لحل خلافاتنا وان اي طريق غيره هو طريق الخطاء طريق الانتحار وان نجسد عمليا من خلال ارساء ثقافه ووعي ترفض وعي وثقافه الفساد والافساد وان نجتث كل جذور واسباب ومسببات العوده الى الماضي وعدم الاتعاض والاستفاده من دروسه وعبره والا لضلينا واصبحنا متقوقعين في بقده( عدن)ولن نتجاوز حدودها. اللهم اني بلغت اللهم فاشهد.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا