رئيس الحملة الشعبية للتضامن مع الرئيس «علي ناصر محمد» لمجلس الحراك الثوري: حملتنا شعبية وبعيدة عن المناكفات السياسية

133

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

عدن _ بسام البان

 

 

رحب الاعلامي “هشام الحاج” رئيس الحملة الشعبية للتضامن مع الرئيس الأسبق “علي ناصر محمد” ببيان المجلس الاعلى للحراك الثوري الذي حييا فيه الفعاليات والانشطة التي نفذتها الحملة التضامنية.

وقال “الحاج” في تصريح رسمي لوسائل الاعلام : نرحب بالبيان الذي صدر عن قيادة المجلس الاعلى للحراك الثوري واعلانهم التضامن مع الرئيس “علي ناصر محمد” الذي تعرض منزله للسطو في العاصمة عدن مؤخرآ.

وأوضح بأن الحملة تضامنية وشعبية وهي بعيدة كل البعد عن المناكفات السياسية، وليست حملة مسيسة او تتبع اي جهة حزبية، كما نرحب يمشاركة جميع مؤسسات المجتمع المدني والجهات الاخرى بروح وطنية وحب واخلاص ومن باب رد الوفاء لهذه الهامة الوطنية.

وأضاف: نأمل من جميع الجهات والفعاليات السياسية عدم اقحام حملتنا الشعبية والرئيس على ناصر محمد بأي حسابات سياسية.

وثمن “الحاج” جهود قيادة واعضاء جمعية ابناء ردفان الخيرية لرفضها عملية اقتحام منزل “ناصر” والبسط عليه ، والعمل على حل هذه القضية، كما اشاد بحضور ومشاركة الاستاذ الدكتور “عمر عيدروس السقاف” رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية لفعاليات الحملة واستعداده للمشاركة في جميع الوقفات الاحتجاجية التي تنبذ روح التصالح والتسامح الجنوبي , وترفض اي أعمال تسيئ للهامات الوطنية الجنوبية والتصالح والتسامح .

 

 

 

قد يعجبك ايضا