تجدد الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في بغداد

118

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

تجددت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن العراقي مساء الأحد، على طريق سريع وسط العاصمة بغداد.

وقالت مصادر أمنية عراقية، لـ“إرم نيوز“، إن ”الاشتباكات تجددت بين المتظاهرين وقوات الأمن العراقي، على طريق سريع (محمد القاسم)، بعد محاولة قوات الأمن تفريق المتظاهرين، الذين يقطعون الطريق، منذ ساعات“.

 

وبينت المصادر، أن ”المتظاهرين استطاعوا السيطرة على الطريق السريع، كما تم بناء ساتر صد لهم، لمنع تقدم قوات الأمن وتجنب إصابتهم بشكل مباشر بقنابل الغاز المسيلة للدموع أو الرصاص الحي، الذي يستخدم ضد المتظاهرين من أجل تفريقهم.

وأكدت المصادر الأمنية ”وقوع عدد من المصابين في صفوف المتظاهرين جراء قنابل الغاز المسيلة للدموع، وعدد من الحالات الخطرة، جراء إصابتهم بشكل مباشر“.

 

من جانب آخر، أقدم متظاهرون في محافظة النجف، جنوب العراق، اليوم الأحد، على قطع الطريق الرئيسي الرابط مع محافظة كربلاء، بالإضافة إلى إغلاق أغلب الطرق الداخلية.

 

وقال مصدر أمني عراقي لـ“إرم نيوز“، إن ”عشرات المتظاهرين قاموا بإغلاق الطريق الرئيس الرابط بين محافظة النجف وكربلاء، من خلال حرق الإطارات، كما قاموا بإغلاق أغلب الطرق الداخلية في النجف بذات الطريقة“.

وأضاف المصدر أن ”قوات الأمن لغاية الآن لم تتدخل في فتح الطرق المغلقة، خشية حدوث صدامات مع المتظاهرين، إذ تريد الانتظار حتى المساء، وفي حال عدم انسحاب المتظاهرين، سيكون هناك تدخل، لفتح الطرق المغلقة الرئيسية أو الداخلية“.

وتصاعدت حدة الاحتجاجات في ساحات الاعتصام في العراق، قبل يوم واحد من انتهاء المهلة الممنوحة للكتل السياسية لاختيار شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة، والتي تنتهي يوم غد الإثنين.

 

المصدر: ارم نيوز

قد يعجبك ايضا