مانشستر يونايتد يسقط أمام بيرنلي ويتراجع في ترتيب الدوري الإنجليزي وتوتنهام يعود للانتصارات

169

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

تلقت آمال مانشستر يونايتد في بلوغ دوري أبطال أوروبا ضربة قوية بخسارته 2-صفر أمام ضيفه بيرنلي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأربعاء إذ صبت الجماهير غضبها على مالكي النادي.

ووضع كريس وود بيرنلي في المقدمة في الدقيقة 39 بتسديدة مباشرة بعدما هيأ بن مي الكرة لزميله النيوزيلندي.

وضاعف بيرنلي، الذي قفز إلى المركز 13، الفارق عبر جاي رودريجيز بتسديدة قوية في الزاوية العليا بعد تبادل لتمرير الكرة مع وود.

 

وألغى الحكم هدف لوك شو في الدقيقة الأخيرة بعدما دفع الظهير الأيسر ليونايتد أحد مدافعي بيرنلي.

وتركت الهزيمة يونايتد في المركز الخامس متأخرا بست نقاط عن تشيلسي الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

وهتفت جماهير يونايتد احتجاجا ضد عائلة جليزر، التي تملك النادي منذ 2005، وهي تشاهد هزيمة فريقها للمرة الثانية على التوالي.

 

وفي مباراة أخرى عاد توتنهام هوتسبير للانتصارات في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن سجل سون هيونج-مين هدفا متأخرا من ضربة رأس خلال فوز غير مقنع 2-1 على نوريتش سيتي متذيل الترتيب اليوم الأربعاء.

منح ديلي آلي التقدم لتوتنهام في الشوط الأول لكن نوريتش تعادل بركلة جزاء نفذها تيمو بوكي وبدا قادرا على تحقيق فوز مفاجئ. لكن على عكس سير اللقاء نجح سون مهاجم كوريا الجنوبية في انتزاع أول فوز لتوتنهام خلال خمس مباريات بالدوري بهدفه من زاوية ضيقة في الدقيقة 79.

وكان هذا كافيا لفريق المدرب جوزيه مورينيو للصعود للمركز السادس برصيد 34 نقطة من 24 مباراة بفارق ست نقاط خلف تشيلسي صاحب المركز الرابع الذي يعاني من تراجع في المستوى.

ويبقى نوريتش، الذي أهدر العديد من الفرص الجيدة، على بعد ست نقاط من منطقة الأمان.

 

في المباراة الثالثة تجاوز ليستر سيتي كبوته الأخيرة ليعزز موقعه في المركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفضل ثنائية متأخرة من أيوزي بيريز ليسحق ضيفه المتواضع وست هام يونايتد 4-1.

وتلقى ليستر سيتي هزيمتين متتاليتين أمام ساوثامبتون وبيرنلي ما أثار بعض الشكوك بشأن حفاظه على مقعده بين المراكز الأربعة الأولى في ترتيب الدوري لكن صاحب الأرض سجل هدفين في الشوط الأول عبر هارفي بارنز وريكاردو بيريرا ليهمين على المباراة.

 

وكانت المفاجأة الوحيدة انتظار فريق المدرب بريندان رودجرز حتى الدقيقة 24 ليفتتح التسجيل بهدف بارنز بعد تمريرة من ريكاردو.

وبات هداف الدوري الإنجليزي جيمي فاردي أحدث ضحايا الإصابات التي ضربت مهاجمي إنجلترا بعدما غادر الملعب على محفة في الدقيقة 43 لكن ليستر رد بمضاعفة تقدمه قبل نهاية الشوط عندما مرر بارنز الكرة هذه المرة لريكاردو ليجعل النتيجة 2-صفر.

ومنح القائد مارك نوبل الضيوف هدف تقليص الفارق في الدقيقة 50 من ركلة جزاء إثر عرقلة ويلفريد نديدي للفرنسي سيباستيان ألير مهاجم وست هام.

 

وحاول وست هام هز شباك أصحاب الأرض مرة اخرى لكن أيوزي حافظ على فارق الهدفين لليستر عندما نفذ ركلة جزاء بنجاح في الدقيقة 81. وعاد ليسجل هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه قبل النهاية بدقيقتين.

 

ويملك ليستر سيتي 48 نقطة من 24 مباراة متقدما بفارق ثماني نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع بينما يبتعد وست هام عن منطقة الهبوط بفارق الأهداف ولديه 23 نقطة.

 

المصدر: رويترز

 

قد يعجبك ايضا