عبدالناصر ابن مختار يكتب.. *أحبوا الجنوب إن كنتم صادقين..!*

196

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

لن يقوم اي وطن ببناء الجيوش وتدريب المقاتلين وعسكرة القبائل ولا بامتلاك العتاد والعده العسكرية لا وربي اذا كان لايكون هناك حب حقيقي واساس يلجى له الإنسان فيه يستشعر الرحمة والتراحم والتاخي والاحساس بماهية الإنسان بصدق وليس بالضروره أن يرتبط بمعاش او مصلحة يرتبط بها المواطن كوسيله للرزق وفرض واجب لاداء واجبه …

لن تعوض الاطقم والمدرعات وكل الاسلحه والذخيره حبا يؤخذ من قلبي ليبني به متراس او جحود ضد مواطن لاجل شراء سلاح فبناء الوطن يريد وطنيه واذا فقدت الوطنيه لن يكون السلاح مفيدا ولامجديا بل سيتحول سلاح بحدين يغتال في الوطن وينهزم وفي التاريخ القريب لكم عبر فهذا المخلوع عفاش لكم اسوة فقد اعد الالوية والأمن والحرس ومسميات عدة

وهكذا في عدن سقطت جيوشه امام صغار وبابسط امكانيات وصمدت عدن رغم البون الشاسع بينهم ولكن الايمان الذي لم يبنيه في عساكره كان موجود في المقاومين لجحافله ..

واليوم نفس الغلطه ترتكب ونفس منواله للاسف تم ضخ الاطقم والمدرعات والاسلحه وباحدث الموديلات وتجييش الاتباع وصرف الرواتب والتدريب والملابس واحتياجاتهم من بترول وملابس
وغذاء وهي كبيره جدا للاعداد للدفاع عن الجنوب بينما لايتم رفد العاصمه بالاقل مثل الكهرباء و الصيانه للبنيه التحتيه واعاده تاهيلها كعاصمة.

وفي مجالات شتى وهي لن تكون كبيره واهمل علاج الجرحى وبتعمد لاغتيال العزيمه عند الاخرين واهمل الابطال المقاومين وتعمد تهميشهم بسبق إصرار وتعمد معتقدين أن التسليح واعداد جيش قادم من القبيله وتدريبه سوف يكون قوه وستدافع عن مافشل فيه جيوش عفاش ..

احبوا الناس وارحموا المواطنين وكونوا بينهم وعايشوا ضروفهم والتحموا بالبسطاء وتفاقدوا المعوزين وزاوروا الفقراء واسالوا عن امهات الشهداء واحتضنوا أبناءهم وتعاضدوا مع المواطنين وسوف تنكسر أعتى الجيوش ولن تستطيع هزيمتكم وسيقف الناس خلفكم وسيسقون بدماءهم الارض هذه لانها تستحق

اما ماتفعلوه فهو معيب ومقزز ويبعث على الاشمئزاز والغضب ولن يقف الناس معكم فقد كرهوكم ومقتوكم وشبعوا من الشعارات فهم يرون الهجمه النهمه من الهوامير على الأراضي والعقارات والعمارات التي اقمتوها والاملاك التي اكتنزتوها والاطقم التي تفحط فوقهم والمدرعات التي اصبحت عبء على كاهلهم والبنزين الذي يصرف لها وزعماء القبيله الذين يتعاملوا واحتقار مع اهل عدن والتعالي على الناس وفقدان الامان وانعدام العدل وقائمه طويله من الإختلالات التي ستكون ثغره في متراس للدفاع عن وطن انتم فتحتوها بسطحيه وبغباء وبجهل وبكل عنصريه الغيتم الحب والذي هو اساسا او المحاجي التي كانت هنا وانتم ازلتوها …

عبدالناصر ابن مختار

 

 

 

قد يعجبك ايضا