في منتدى الحريري الشعوي بمديرية التواهي.. * جمعية ردفان لتصالح والتسامح- قيمة وطنية وإنسانية ابهرت الجميع.*

130

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

 

 

عبر الأستاذالمستشار / عبدالمجيد الحريري رئيس منتدى الحريري الشعوي في مديرية التواهي محافظة عدن عن سعادتة في إستضافة المنتدى للشخصية الوطنية م / محمد محسن رئيس جمعية ردفان لتصالح والتسامح الذي لعب دورا كبيرا في تأسيس اللبنة الأولى للعمل السياسي والاجتماعي في محافظة عدن وجاء ذلك في جلسة نقاشية عن # تجربة تأسيس جمعية ردفان لتصالح والتسامح في محافظة عدن عقدت بالمنتدئ عصر اليوم بمديرية التواهي ،وفي الافتتاح تحدث الحريري عن الجمعية في مقارعة والتصدي لقوى التآمر والنهب والفيد نظام صنعاء المستبذ بكل افرعه القبلية والاخوانية في نهب اراضي وممتلكات الجنوبين ، وممارسات في تعطيل منظمومة الخدمات والعالم شاهد على ذلك .

بعد ذلك تحدث م / محسن محمد رئيس جمعية ردفان لتصالح والتسامح شاكرا قيادة المنتدى لإستضافتة وعبر عن إعجابة بفكرة منتدى الحريري والشعوي والذي يجسد ثقافة الوعي والانثماء والكثير والمشترك وهو ياتي في سياق نضالنا في جمعية ردفان للتصالح والتسامح .

وبإقتضاب تحدث عن التاسيس للجمعية قبل ما يقارب ١٣ عاما و
وكيف أن جميع الشرفاء عبروا عن حاجتهم لطي صفحة الماضي والامتثال لتجربة اهل الجنوب في تقديم النموذج من الأخلاق والوئام ورص الصفوف للنناضل ،
وعرج في الاستعراض لتاريخ السياسي في الجنوب من قانون التاميم إلى تسليم ارض الجنوب لنظام صنعاء وإنه لم يحصل في التاريخ إن عرف مثل ماجرى لجنوب أن تسلم أرض لنظام قبلي مستبذ ظالم .

وقال إن الجنوب افتقد طيلة السنيين الماضية قيادات حكيمة تعمل لصالح الجماهير في توفير إحتياجتهم والاستفادة من الامكانيات المتوفرة في الجنوب .

وقال إن الحراك الجنوبي انطلق من القاعدة من الجماهير ولهذا العالم كلة يحترم هذة التجربة الكبيرة .
وتحدث عن شعب الجنوب وقال إنة شعب إنساني راقي ويحب الحياة وشرح كيف أن كل قرى ومحافظات الجنوب رحبت بالتصالح والتسامح وهي قيمة إنسانية عظيمة رائدة ،وهو أي التصالح والتسامح نظام حياة يجب أن نجسدة في حياتنا اليومية كمشروع سلام وحياة .

وعبر عن تقديم واجب الشكر والعرفان للهامه الوطنية الجنوبية الكبيرة الفقيد / هشام باشراحيل مؤسس وناشر صحيفة الايام التي وقفت معنا ولعبت ذورا كبيرا في نقل نضال شعب الجنوب للعالم .

بعد ذلك تحدث الناشط السياسي والشبابي الأخ نصر عفرور وقال اتمنى ان تتفعل جمعية ردفان وان تقوم بمبادرات وانشطة وتتوسع في جميع المحافظات لخلق كيان واحد ومتلاحم يعبر عن إرادة الجنوبين وطالب بتوسيع العمل القيادي ليضم كل محافظات الجنوب.

من جهثة قال المناضل اليساري الأخ / ثابت بن سهل عضو اللجنة المركزية لحزب الاشتراكي اليمني فأشاد بالمهندس محمد محسن وقال فهو إمتداد لإسرة عريقة كبيرة ومناضلة ،وبارك إستئناف نشاط الجمعية قبل اشهر وطالبهم بثكاتف الجهود وان تترجم الاقوال لافعال .

العقيد / عبدالرحمن الشعوي عضوالجمعية الوطنية في الإنتقالي .
التصالح والتسامح أهم إنجاز وجميع ابناء الجنوب شاركوا فية ،وجمعية ردفان لتصالح والتسامح كانت اللبنة الأولى للنضال لإستعادة الدولة ،وردفان دوما رمز الجنوب .

وتحدث العقيد / علي النمري رئيس لجان الاحياء بالتواهي عن تاسيس الجمعية في عام ٢٠٠٦ وقبول المهندس محمد رئاسة الجمعية في وقت كان الرئيس صالح يملك قوات تصول وتجول ،لكن المهندس محمد كان قويا ومخلصا وشجاع قبل هذا التكليف في مقارعتهم .
وطالب ببذل جهد ليكون التصالح والتسامح على الأرض

وقدمت في الفعالية العديد من الرؤى والمشاريع الوطنية الجامعة للامة الجنوبية ،وان تقدم اليوم الخبرات والكفاءات في قيادة مستقبل الجنوب والحفاظ على الاراضي والمتنفسات وبناء جيل متسلح بالعلوم والاخلاق .
—————-تصويرطلال مشلي.
—————–

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا