بلادنا تشارك في الاجتماع المشترك الأوربي العربي الذي تستضيفه العاصمة بروكسل.

118

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

القاهرة _ خاص

 

 

‏شاركت بلادنا بوفد برئاسة سعادة السفير رياض العكبري، مندوب الجمهورية اليمنية الدائم لدى جامعة الدول العربية، في أعمال الاجتماع المشترك الثامن بين المندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنة السياسية والأمنية للاتحاد الاوروبي. وتنعقد على هامش الاجتماع الثامن عدد من الاجتماعات الأخرى المصاحبة له، والتي تستضيفها بروكسيل مقر الاتحاد الاوربي بروكسل، خلال يومي ال 22 وال23 يناير ٢٠٢٠.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع هو الاجتماع الدوري السنوي الثامن بين الدول العربية الأعضاء في جامعة الدول العربية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.
وكانت بدأت صباح اليوم ٢٣ يناير المناقشات حول القضايا الإقليمية المطروحة على الأجندة، بما في ذلك القضية الفلسطينية، وتطورات الوضع في المنطقة، وسبل مكافحة الإرهاب، وقضايا الهجرة واللاجئين، كما تمت مناقشة تطورات الوضع في اليمن في الجلسة المسائية الثانية.

وكان المندوب الدائم لليمن لدى جامعة الدول العربية السفير رياض العكبري القى كلمة في الجلسة المكرسة لليمن، شرح فيها تطورات الوضع والظروف التي تمر بها اليمن، والاثار المترتبة على انقلاب المليشيات الحوثية على الدولة والدستور. وتحدث عن التدخلات الإيرانية، وعرقلة المليشيات الحوثية لجهود العملية السياسية التي تقودها الامم المتحدة. واكد دعم الحكومة للمبعوث الأممي مارتن جريفتس. وناشد الاتحاد الاوروبي بممارسة الضغط على الحوثيين للعودة للعملية السلمية، وفقا للمرجعيات المتفق عليها، وللقرارات الدولية ذات الصلة. كما تحدث عن العملية الإجرامية التي اقدمت عليها المليشيات الحوثية والتي ذهب ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى في مأرب، مؤكدا على ان تلك الجريمة الشنيعة تدل على عرقلة المليشيات لجهود السلام.
وقد عقب على كلمة السفير رياض العكبري عدد من سفراء الاتحاد الاوروبي والسفراء العرب. وأكدوا جميعهم على اهمية دعم الحكومة والشعب في اليمن لاستعادة الدولة الشرعية واستعادة العملية السياسية والوصول للحل السياسي الشامل.
من ناحية اخرى، القى السفير رياض العكبري في الجلسات المخصصة لكل من ايران ومكافحة الإرهاب، كلمتين اوضح فيهما اهمية تظافر الجهود الاقليمية والدولية لثني ايران عن تدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، وترك اليمنيين يقررون بأنفسهم خيارهم بعيدا عن تدخلات نظام الملالي في طهران. وفي كلمته عن التطرف والارهاب، تحدث السفير رياض العكبري عن اهمية توجيه الجهود المشتركة، وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي، لاجتثاث التطرف من جذوره، وملاحقة الارهاب ومصادر رعايته وتمويله وتسليحه.

وكانت تمت يوم امس ٢١ يناير أعمال الخلوة المشتركة الأولى للسادة المندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنة السياسية والأمنية لمجلس الاتحاد الأوروبي، وشملت مداخلات تفاعلية مثمرة حول التغير المناخي والتحديات الأمنية.
وخلال الخلوة القى السفير رياض العكبري كلمة شافيه حول التغيير المناخي وتأثيراته الكارثية على البلدان التي تمر بظروف الحرب والنزاعات. وشرحت عواقب اجتماع عاملي الحرب والانقلاب على الدولة والدستور من جهة، والتأثيرات السلبية الخالية والمستقبلية للتغير المناخي من جهة أخرى.
وبعد يومين من النقاش التفاعلي العميق والمثمر، اختتمت الاجتماعات أعمالها ببيان مشترك اكد على الانشغالات المشتركة بين أوروبا والعالم العربي.

 

 

 

قد يعجبك ايضا