غريفيث في صنعاء والمليشيات تهدد السعودية مجدداً

122

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات

 

 

 

هددت مليشيا الحوثي الانقلابية، أمس الخميس، المملكة العربية السعودية حدوث تغييرات كبيرة في المنطقة، خلال لقائهم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

جاء ذلك على لسان القيادي في مليشيا الحوثي، ورئيس ما يُسمى بالمجلس السياسي الأعلى، مهدي المشاط، خلال لقائه، في العاصمة صنعاء، المبعوث الأممي. وفقا لما أوردته وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة المليشيا في صنعاء.

ونقلت الوكالة عن المشاط قوله، “إن التصعيد في جبهة مأرب ونهم المساند بتغطية الطيران السعودي، سيؤدي في حال استمراره إلى إنهاء المبادرة، وسيؤدي إلى نتائج خطيرة في ظل المتغيرات بالمنطقة”.

ويشير الحوثيين إلى ما حدث مؤخراً من تصعيد بين إيران والولايات المتحدة، عقب مقتل القائد في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة جوية أمريكية في العراق.

كما التقى “غريفيث” زعيم ميلشيات الحوثي.

ووصل الخميس، المبعوث الأممي إلى صنعاء، في زيارة مفاجئة وغير معلنة، بالتزامن مع معارك في جبهة نهم (شرق صنعاء) بين ميلشيات الحوثي من جهه وقوات الحوثيين من جهة أخرى.

ويرى مراقبون أن زيارة غريفيت المفاجئة إلى صنعاء، في ظل التطورات الكبيرة التي تشهدها جبهة نهم، هو تأكيد على تواطؤه التام مع مليشيا الحوثي.

قد يعجبك ايضا