د.م علـي يحـيى الطفــي يكتب.. *ماذا يحدث في أروقة الأمم المتحدة.. وهل أنصار الله وحلفائهم ، اسرع من التحالف العربي والانتقالي في الحصول على دولة مستقلة..!!*

144

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

 

ماذا يحدث في أروقة الأمم المتحدة.. وهل أنصار الله وحلفائهم الأستراتيجيين، اسرع من التحالف العربي والانتقالي في الحصول على دولة مستقلة عن إطار الجمهورية اليمنية..

 

 

مايحدث في هذه الفترة من مشاورات ولقاءات، تكاد تكون شبه سرية، في غرف مغلقة من أروقة الامم المتحدة، التي تساهم وبشكل كبير بإعطاء الحوثيين دولتهم المرجوة التي ستصبح حجر عثرة وخنجر مسموم في وجه الشقيقة الكبرى، ماهو الا وضع النقطة الاخيرة في سيناريو الحرب الأولى و بداية جديدة لسيناريو جديد.
فإن ما تقوم به المجموعه الأوربية ودول الشر الكبرى، إيران وتركيا وقطر ، من ضغوطات وتحركات تكاد تكون اسرع من الضوء، لنيل صنعاء استقلالها وخروجها من الخناق المفروض عليها (الحصار) ومن إغلاق مؤاني ومطارات والتحركات السريعه والتي تكاد تكون شبه منتهية، قد تؤدي إلى إنها الحصار والدخول في حرب أخرى وسيناريو آخر.
إن المرحلة القادمة، قد تؤتي ثمارها للانتقالي، بأن ينال مراده ويحقق ماكان يصبو إليه، ولكن…؟. في حين اعطاء صنعاء دولة جديدة بخروجها من الجمهورية اليمنية، هل تعتبر دولة مارقة ويجوز قتال شعبها، ام أن ذلك يتحقق في حين تم العكس، بان الجنوب هو الذي يعلن استعادة دولته…..

مفارقات ليست ب العجيبة ولا المستبعدة، ولكن مايحيرني، هو، أين سيصبح مصير الصواريخ البالستية، ام انه سيكون هناك أسلحة من نوع آخر تهدد المنطقة باكملها…
انتظروا المفاجآت، فإما ان نكون يداً واحدة، أو عليه العوض ومنه العوض.

د. م علي يحيى الطفي

 

 

 

قد يعجبك ايضا