احتجاجات واسعة ضد قانون الجنسية تعم الهند

109

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

شارك مئات الآلاف في احتجاجات بمختلف أنحاء الهند، يوم الأحد، على قانون الجنسية الذي يخشى كثيرون من أنه يمثل تمييزا ضد الأقلية المسلمة.

وبدأت الاحتجاجات على القانون، الشهر الماضي، واستعادت قوة دفع جديدة مع احتفال الهند بيوم الجمهورية الذي يوافق سريان دستور البلاد بعد استقلالها عن بريطانيا.

وفي ولاية كيرالا بجنوب البلاد، قال منظمو الاحتجاجات إن أكثر من مئة ألف شخص شكلوا سلسلة بشرية في الولاية. وأعقب ذلك عقد اجتماعات عامة في أكثر من 250 مكانا.

 

وقال رئيس وزراء الولاية بيناريي فيجيين في اجتماع عام في ثيروفانانثابورام عاصمة الولاية: ”لم تكن مجرد سلسلة بشرية بل كانت جدارا بشريا ضد انتهاك مبادئ الدستور“.

من جهتهم، أشار المنظمون إلى أن سلسلة بشرية أخرى امتدت أكثر من 11 كيلومترا في كلكتا.

وكان قانون الجنسية وإحصاء السكان جزءا أساسيا من البرنامج الانتخابي لحزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي الحاكم، بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وتعتقد الحكومة أن القانون مطلوب لحماية اللاجئين في مختلف أنحاء جنوب آسيا.

ويتيح القانون منح الجنسية للاجئين من غير المسلمين الذين جاؤوا إلى الهند قبل 31 كانون الأول/ ديسمبر عام 2014، من ثلاث دول أغلبية سكانها مسلمون، وهي: أفغانستان وبنغلادش وباكستان.

 

المصدر: رويترز

قد يعجبك ايضا