خـالد عــباد يكتب.. *ترميمات متواصلة لقطاع الشباب ببعض المحافظات بينما قيادات أبين الرياضية تعطي جرعات تخديرية*

108

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات

كتب/خالد عباد

 

 

في السنوات الماضية نقرأ ونسمع حول جملة من الترميمات وأعمال التأهيل للملاعب ومقرات الأندية ببعض المحافظات وأخص بالذكر (عدن وتعز ولحج) أما محافظات (حضرموت وشبوة والمهرة) وجدت تفاعل قياداتها الرياضية فأظهروا محافظاتهم بحلة رياضية بغاية الجمال من خلال الملاعب المعشبة وغيرها من الأعمال التي ترفع القبعات لهم.

بينما أبين وشبابها وجدوا فقط الجرعات التخديرية من قيادة مكتب الشباب والرياضة بالمحافظة ووزارة الشباب ممثلة بوزيرها أ. “نايف البكري” فبعد الحروب التي شهدتها المحافظة لم نشاهد أي أعمال تأهيل وترميم سواً لملاعب الأندية و مقراتها وكل الأعمال التي نراها على المواقع أو الصحف هي مجرد كلام للأستهلاك الإعلامي دون عمل شيء ملموس على أرض الواقع، فأصبحت أبين التي كان لقبها “برازيل اليمن” أقل محافظة رياضية بأنعدام الأمكانيات وخذلان وزارة الشباب ومكتب الشباب بمحافظة أبين مقارنة بباقي المحافظات.

فأبين بعيدة كل البعد عن أنظارهم وبحت الأصوات والمناشدات من قبل شباب أبين وبعض الناشطين والإعلاميين دون أستجابة من قبل المعنيين بالأمر ،فهل نستسلم للأمر الواقع ونقول أن وزارة الشباب وفرع مكتبة بالمحافظة لايعيروا أبين أي أهتمام سواً الظهور أمام الفلاشات والصحف لأستعراض أنجازات سرابية؟

 

 

 

قد يعجبك ايضا