أ. شـائع بـن وبـــر يكتب.. *كورونا و إخوانه .. حروب بيولوجية أم ابتلاء !*

154

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) مقالات

*أ. شائع بن وبر*
*الثلاثاء 4 فبراير 2020 م*

 

 

ما إن أَفَلَ فيروس أو جرثومة بزغ آخر ليبث الرعب و الهلع بين أوساط الناس تحت مسميات غريبة و تشخيصات متقاربة و لا سيما أنّ أعراضها متشابهة لحد ما .

فالجمرة الخبيثة و إنفلونزا الخنازير و إنفلونزا الطيور و كورونا و غيرها من الحميات التي سببها فيروسات و ميكروبات و التي تحمل تسميات عدة ، انتشرت في بقاع الأرض و هزت الشعوب و أقلقت منظمة الصحة العالمية لتبادر بالبحث عن لقاحات ضد تلك الفيروسات للحد من تفاقمه و القضاء عليه .

غير أنّ السؤال المحيّر الذي يراود المتابع و يراودني بعد قراءة العديد من المواضيع و المقالات لباحثين و دكاترة مفاده هل ظهور الفيروسات سيناريو مفتعل في إطار حرب بيولوجية أم إنه ابتلاء عرضي غير مفتعل ؟

فالبعض ذهب على أنها حرب بيولوجية لا تُخلِّف وراءها تدمير للبنية التحتية و لا أصوات للصواريخ و المدافع و الطيران .
حرب تقضي على إقتصاد الدول بصمت مستدلين بعض من وقائع التاريخ التي تم إستخدام فيها تلك الحرب و مدى التحكم بعدئذٍ في صناعة الأدوية المضادة و اللقاحات .

أما البعض فذهب على أنّه ابتلاء اصاب الدول و الأمة لتجبّرهم و استكبارهم في الأرض متناسين قدرة و قوة الله مستدلين بكورونا الذي جعل الصين في مأزق و قلق دائم بعد تفاخر رئيسها بأنّ لا قوة تستطيع أن توقف تطورها ليأتي فيروس لا يرى بالعين المجردة ليحرجها و يشل بعض من إقتصادها و خصوصاً رحلات الطيران و غيرها .

*و دمتم في رعاية الله*
واتس 713343786

 

 

 

قد يعجبك ايضا