علـي الحســني يكتب.. *مشًي حالك غيرك ماحصل*

117

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

 

بحت اصواتنا ونحن ننبه للكثير من الامور الخاطئه فقالوا عننا اخوان وعرب٤٨م وغيرها وهاهي الامور استفحلت ولم يعد باستطاعتهم تغطيه عين الشمس بمنخل …
عدن هذه المدينه العاصمه المؤقته تعاني من كل شى في كل شى فالبنيه التحتيه متهالكه وقادتها للاسف مجرد معاول لتهديمها واكتناز الملايين ففي الوقت الذي ينام اهلها جوعى وبلاكهرباء ولاماء وفي فصل الشتاء والمجاري تحاط باحيائها وتتكدس القمامه اكوام والطرقات مهدمه والمدارس متوقفه والمستشفيات تعاني والحشرات تنتشر والامن مفقود هناك الف قائد عسكري ولديهم قوات واطقم ومعسكرات في وقت يستمر فيه القتل ولايستطيع احد معرفه القتله ورغم تعدد النقاط في كل المدينه لم يفرض الامان ..
اخر الانجازات لهؤلاء الذين يحكمون عدن افتتاح مطاعم سياحيه فاخره وبالمليارات وفي ارقى الاماكن ويجندون فضائيات لتصويرها كانجازات بينما هي خاصه وملكيه شخصيه وان كان راسمالها من مناصبهم ومواقعهم القياديه وبالمثل يستمر الانجاز لهم بافتتاح احدهم مول فاخر وباحدث الاحياء ويتم الاعلان عنه كانجاز وطني مستغلين هوشليه المدينه وامساكهم بالامور وتجنيد الجوقه لتصوير الافتتاح كصرح وطني ويتم افتتاحه ويعلن عنه بالاخبار وهي دعايه رخيصه وسفه ووقاحه مدركين واقع الامر وان الجميع لايستطيع الاعتراض فالكل متورط باللهط والهمببه ..
واخر الامور هي مشاريع رصف الشوارع في المدينه بالملايين وتنفيذها وبلااسس وقيامها على بنيه متهالكه تحتها المجاري منهدمه والحفر في كل شارع فكيف يتم رصف الارض بينما تحتها متاكل ويتاكل وسيستمر انهياره اليس الاجدى تسخير هذه الاموال لترميم البنى التحتيه المتداعيه ..
هذا غيض من فيض مما يحصل في عدن الشموخ والعزه واللهط والهمببه والبعط ويستمر تجار القيق بيق باتهام الجميع بانهم دواعش واخوان واما وكلاء القرط فممنوع التحدث عنهم …

*علي.الحسني.tt*

 

 

 

قد يعجبك ايضا