في انتظار الحفل الـ 92 للجائزة.. تعرف على أبرز المرشحين للفوز بجوائز الأوسكار 2020

115

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

تتوجه أنظار عشاق الفن السابع الليلة إلى ”لوس أنجلوس“ الأمريكية، حيث سينظم الحفل الـ 92 لجائزة الأوسكار، والذي تسبقه توقعات الصحافة المختصة والنقاد لأبرز الأسماء و العناوين التي ستنال شرف حمل التمثال الذهبي.

 

يعتبر الخبراء الممثل الأمريكي“خواكين فينيكس“ الأوفر حظا للفوز بجائزة أفضل ممثل دور أول هذه السنة؛ لأدائه القوي في فيلم ”الجوكر“، خاصة أنه قد فاز بجائزة الغولدن غلوب التي تمنحها الصحافة الأجنبية في هوليود، والبافتا التي تعتبر بمثابة الأوسكار البريطاني.

وإن كان منافسون قويون أمامه، كـ“ليوناردو ديكابريو“ في فيلم ”كان يا ما كان في هوليود“ و ”ادام درايفر“ في ”قصة زواج“.

وينتظر المتابعون كلمة خواكين في حالة فوزه؛ لأنه معروف بالتزامه بعدد من القضايا، كالدفاع عن الحيوانات، و مناهضة العنصرية، وقد استغل منصة الغولدن غلوب للحديث عن البيئة، كما أدان التمييز العنصري في الوسط الفني خلال تدخله في حفل البافتا.

”الجوكر“ و“1917″ يتنازعان الكثير من الجوائز

يتنافس فيلم ”الجوكر“  لمخرجه ”تود فيليبس“، وفيلم الحرب ”1917“ لـ“سام مينديز“على العديد من أقوى جوائز الأوسكار، كجائزة أفضل فيلم وأفضل إخراج، وأفضل صورة وأفضل موسيقى.

وإن كان المتراهنون الأمريكيون يرون أن ”1917“ سيتفوق بالتأكيد على منافسه، خاصة أنه فاز بالغولدن غلوب و البافتا اللتين تعدان مؤشرا على جوائز الأوسكار، لكن ”الجوكر“ منافس قوي.

كما لا يستبعد أن يخلق أحد الأفلام المنافسة الأخرى المفاجأة، مثل ”كان ياما كان في هوليود“ و“قصة زواج“ و ”سيدات صغيرات“، وأيضا فيلم ”الإرلندي“ للمخرج القوي مارتن سكورسيزي، و الذي يضم العملاقين ”روبيرت دينيرو“ و“الباتشينو“.

عشاق ”براد بيت“ يتطلعون لفوزه بأول جائزة أوسكار خاصة به

وعاد النجم الأمريكي ”براد بيت“ بقوة بعد مروره من أزمة شخصية؛ إثر طلاقه من ”أنجلينا جولي“ وإدمانه على الكحول، فهو مرشح لأوسكار أفضل ممثل دور ثانٍ عن تقمصه لشخصية ”دوبلير“ في سينما الستينيات.

وتشير له الأصابع بصفته المرشح الأوفر حظا للحصول على الجائزة، خاصة أنه اختير في الغولدن غلوب و البافتا أيضا.

وإذا حمل ”براد بيت“ الليلة التمثال الذهبي الصغير، فلن يكون الأول في مسيرته الفنية، حيث سبق وفاز به ضمن مجموعة فيلم ”12 عاما من العبودية“ سنة 2014، لكنه سيكون أول تتويج خاص به عن أدائه كممثل.

وذكر موقع ”ميرور“، أن براد سيدعو والدته ”جين“، البالغة من العمر 80 عاما، لمرافقته الليلة لحفل الأوسكار، بعدما توقعت الصحافة خلال الأيام الماضية، أن يصحب طليقته ”جينيفير انستون“ إثر عودة المياه إلى مجاريها بينهما فيما يبدو.

فيلم ”طفيلي“ أقوى الأفلام الأجنبية

يرجح الإعلام المتخصص فوز الفيلم الكوري الجنوبي ”باراسايت“ (طفيلي) بأوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية لهذا العام، خاصة أنه متوج بالسعفة الذهبية في مهرجان ”كان “ السينمائي الدولي، كما حاز على الجائزة الكبرى لنقابة ممثلي الشاشة بالولايات المتحدة.

والفيلم من نوع الكوميديا السوداء، يصور فيه المخرج ”بونغ جون هو“ الهوة الكبيرة بين الأغنياء والفقراء في كوريا الجنوبية.

وقد حصل بالإضافة إلى ترشيحه لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، لجائزة أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل سيناريو.

المصدر: أمينة بنيفو – ارم نيوز
 

 

 

 

قد يعجبك ايضا