الهند ترفد جامعة عدن باربعة من حملة الدكتوراه !!

116

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

 

 

خلال الايام- القليلة-القادمة سيصل عدن اربعة من حملة الدكتوراه الذين امضوا اكثر من عقدين من الزمن بين الكتب والمراجع والجامعات ليساهموا في تأهيل جيل وبناء وطن…
وبالرغم من كفاءتهم العلمية وتنوعهم في مجالات الادب الافرو-امريكي واللغويات التطبيقية والفيزياء فستكون من ارخص العمالة- في العالم- حيث راتب الدكتور لن يتجاوز 400 دولار ..
فهل ستنحو جامعتنا الموقرة كاجامعة حضرموت لتصرف لهم رواتبهم من الوفر الذي لديها ثم تستقطعة مستقبلا حال وصول تعزيزهم المالي ليتفرغوا للعطاء واداء واجباتهم على اتم وجه؟!
فاجامعتنا الموقرة –عدن- تجني مليارات الريالات من التعليم الموازي والمستمر والسنة التحضيرية وكذا التعليم عن بعد والذي لجأت فيه لمنافسة الجامعات الاهلية بصرف شهادات بآلاف الدولارت لغرض الربح والربح فقط..فهذه المبالغ لا يعلم موظف الجامعة اين وكيف تصرف ليتكفل بشراء التذاكر-من طيران اليمنية المحتكرة- والزيارات البحثية على حسابه الخاص ناهيك عن التامين الصحي الذي صار في عالم ما وراء الطبيعة!!
ستظل هذه الكوكبة بعد عودتها لما يقارب 30 شهرا تستلم فقط 45 الف ريال يمني (اذا كانوا محظوظين ولم يتم استقطاع قيمة الارضية التي سجلوا فيها ليخصم من رواتبهم 20 الف) والذي لا يساوي -بمجمله- ربع راتب شخص توظف بشهادة الميلاد(مخلقه) في احد التنوعات الامنية والعسكرية..
فجامعتنا محظوظة لان راتب الدكتور نزل من الف دولار قبل 2015 (المشؤوم) الى 400 دولار-مع انهيار العملة- في عهد البند السابع و امراء النفط (فكما توقعنا ان اليمن ستتحول الى قطعة من الخليج لكن ليس ذلك المشيد بالبناء وانما من الجانب الآخر الغير مأهول بالسكان).
فتوفير تكاليف سفرية واحدة (روتينية) لهرم الجامعة كافية ان تحل كثير من القضايا (الاساسية) المعيشية لهم، وتوفير قيمة لوحات اعلانية في شارع كافية ان توفر تذاكر لكل العالقين وابناءهم.
اعرف وسمعت عن الكثير من الذين رواتبهم تصل بل وتتجاوز 4 الف دولار وهم على قمة من الغباء والبلادة فقط وجدوا رافعة حزبية او مناطقية او جهوية لتصعد بهم..
املي ان توجه رئاسة الجامعة – طبعا بعد تخلي الحكومة-باعتمادهم من وفر الجامعة حتى تمكنهم من التفرغ لتأهيل الجيل وكذا تشجع البقية على سرعة العودة الى ارض الوطن ..
متى نرى جامعتنا الموقرة تهتم بكوادرها المؤهلة وعلماءها (حملة الدكتوراه) ؟؟!!

 

Husni Mansour

 

 

قد يعجبك ايضا