أحمـد نبيـل يكتب.. *الوزير الغريب قائد دفة سفينة القضاء وحكيم ميزان العدالة*

112

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

الكاتب / أحمد نبيل

 

 

قليلة هي الكلمات التي من الممكن أن تستجمعها من أجل ذكر مناقب مسوؤل ما في الحكومة بشكل خاص أو حتى شخصية سياسية عموما…. ولكن هناك من القادة التي لازالت تبرق ذهبا في محيط حياتنا الصعيب وهنا أشير بالذكر الى تلك الشخصية التي كلما حاولت استحضار ايجابيتها تأتي الكلمات تتراقص وتترتب للاشادة به.

علي هيثم الغريب ذلك المناضل الرمز والوزير النجاح والقيادي الجامع والشخصية المعاصرة والذي أصبح اليوم له من الثقل والقيمة في ميزان السياسة الجنوبية الكثير والكثير.

أن الكلمات لا تستطيع أن تعطي للرجل مكانته فهو المناضل الذي كان من أوائل المدافعين عن حقوق الناس والواقفين ضد الظلم والجبروت وصاحب المواقف الحقوقية ومن ثم السياسية الصداحة بالحق في زمن كان من المستحيل ان تسمع فيه حتى نسيم النقد وهو ذلك الصوت الصارخ للدفاع عن حقوق الناس ومطالبهم السياسية

الغريب اليوم وبعد سنوات طوال في النضال يواصل مساعيه في الدفاع عن حقوق الناس والمساهمة ببناء منظومة قضائية عادلة وفاعلة بالدغم من صعوبة المرحلة وتعقيدها.

أن ما يقوم به وزير العدل اليوم من بناء للكادر البشري الجنوبي وتأهيله وكذا أنصاف ومحاولة تعويض الكثير من العاملين في السلك القضائي والعدلي لهو شيء عظيم يكشف معدن هذا الرجل ومبادئه.

لم يبحث عن المال او الجاة ولم يبحث عن الشهرة او المكسب بقدر ما تحمل مسوؤلية في غاية الصعوبة ليعمل على معالجة المشاكل ومواجهة التحديات في اصرار لطالما عرف عنه.

أن المناضل الوزير علي هيثم الغريب استطاع بالرغم من الوضع العام والإمكانيات الشحيحة من النجاح وبإن تشهد وزارة العدل في حقبته قفزات ناجحة أدت الى تحريك المياه الراكدة في طريق انعاش نبض روح العدالة في جميع المحافظات والمديريات المترامية الاطراف.

تحية وتقدير للوزير الغريب أبو عمار ونتمنى له مزيدا من النجاح كمسوؤل عن ميزان العدالة بهذا البلد.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا