المتحدث باسم القوات المشتركة بالساحل الغربي يؤكد :لوكالة الاناطول الدولية مقتل 24مدني بقصف حوثي

112

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات اخبارية

 

 

قال المتحدث باسم القوات المشتركة (حكومية) في الساحل الغربي باليمن وضاح الدبيش، إن عدد القتلى من المدنيين بقذائف حوثية خلال يناير/كانون الثاني المنصرم، بلغ 24 قتيلا. وأضاف، في تصريح للأناضول: “24 قتيلا من المدنيين سقطوا بقذائف حوثية غالبيتهم من مدينتي حيس، والتحيت (جنوبي الحديدة)، فيما أصيب 62 آخرون بإصابات مختلفة”. وأفاد، أنه “تم الوصول إلى هذه الإحصائيات من خلال إعمال الرصد والتسجيل التي تقوم بها فرق تابعة لقواتنا في عدد من المستشفيات الموزعة في عدد من مدن الساحل الغربي”. وأوضح أن “كل ذلك يتم على مرأى ومسمع من البعثة الأممية دون أن تحرك ساكنا”. ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من قبل جماعة الحوثيين، أو البعثة الأممية حول ما أورده الدبيش. وفي 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، اختتمت الأمم المتحدة نشر 5 نقاط مراقبة لوقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والحوثيين في الحديدة، ضمن المساعي الرامية إلى حل الوضع في المحافظة بشكل سلمي بناء على اتفاق ستوكهولم. وتتبادل الحكومة والحوثيين اتهامات متكررة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الساحل الغربي، الذي تشرف عليه لجنة أممية أُنشئت لتنسيق إعادة الانتشار في الحُديدة، بموجب الاتفاق الموقع في العاصمة السويدية ستوكهولم، يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول من 2018. وتشهد اليمن منذ أكثر من 5 سنوات حربا عنيفة أدت

قد يعجبك ايضا