أحمـد علـي مشـفر يكتب.. *التاريخ يسجل مواقف العظماء وايضآ يسجل مواقف البائعون*

246

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

بقلم احمدعلي مشفر.

✍….القضية الجنوبية..

 

لاشك أن القضية الجنوبية قضية عادله باعتبار الجنوب دخل في وحدة مع شمال اليمن في قرار كارثي لقيادة الجنوب آنذاك. وبعدها تعرض الجنوب الأرض والإنسان والثقافة لتجريف متعمد من بعد حرب صيف 94 الغاشمة أقصى شريك الوحدة من كل شئ والذي نختلف معه في اشياء كثيره لانه انفرد بالقرار وهو قرار مصيري،ولم يعترف بالاطراف الاخرى ولسنا هنا بصدد المحاسبه عن مافات. ولكن حتى لاتتكرر الاخطاء،

وحتى الجيش العظيم تم تدميره والمصانع وتم زرع ثقافة الثار اللعين تم زراعة الإرهاب في الجنوب دمرت مدن وقرى بإسم محاربة الإرهاب وهو في الحقيقة ارهاب مصطنع ممول وموجهة من عصابات صنعاء الزيديه كل ماسبق كان الهدف منه إنهاء الانتماء والروح الوطنية لشعب الجنوب لكن هيهات لأنه شعب عظيم ابى لايرضخ عنيد يستقيظ من تحت الركام لكي يقارع الأعداء.

وبداء شعب الجنوب في عام 2007 حراكة لاستعادة دولته قدم شهداء وجرحى واسرى حاول نظام صالح شراء الولاءات وفشل وبقي الجنوب وقياداته الصادقة على المبادئ الثابته ثم أتت حرب 2015 واثبت الجنوب انه أرض لا تقبل الذل وشعبه لايرضى بظيم ولايعرف الاستسلام انتصر الجنوب ضد عصابات صالح والحوثي وحقق مكاسب عظيمة وفي هذه الفترة تمر القضية الجنوبية بمنعطف خطير وحساس يهدد بنسف كل المكاسب التي تحققت لها وقرب نيل حريته بفك ارتباطة مع الشمال الذي أصبح حوثي خالص.

ولهذا اننا نقول ان الأهداف الكبيرة تحتاج دايما وابدآ إلى عمل جماعي وقيادات استثنائية تحمل مبادئ وطنية خالصة لا يغيرها مال او منصب زائل. واخيرا نقول لجميع القيادات الجنوبية توحدو ورصو صفوفكم للمرحله القادمه لأنها حاسمة اما واستعدنا دولتنا وإلا ستكون نهاية الجميع لأن العدو حاقد ولا يحمل ذرة من الرجولة وسيجتث الجميع حتى الذين يدورون في فلكة. انصفو شعب الجنوب العظيم فالتاريخ يسجل مواقف العظماء وايضا يسجل مواقف البائعون ..وسلام

الخميس 13 نوفمبر 2020

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا