قيادي حوثي يعترف بهزيمة المليشيا أمام صلابة الجيش اليمني وقبائل مأرب

108

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات

 

 

 

اعترف قيادي حوثي رفيع، اليوم الثلاثاء، بهزيمة المليشيا أمام صلابة وصمود قبائل محافظة مأرب، الذي هبوا لإسناد قوات الجيش اليمني، بالقرب من معسكر كوفل الاستراتيجي.

وزعم القيادي محمد علي البخيتي، المعين من قبل المليشيا، نائبا لرئيس مجلس الشورى، في نشر على صفحته بالفيسبوك، رصده “المشهد اليمني”، ” أثناء معركة الحديدة كنا نرسل الرجال والمال والسلاح لدعم صمودها حتى رجحنا الكفة لصالحنا، وما يحصل في مأرب هو العكس حيث يقوم حزب الإصلاح بسحب الرجال والمال والسلاح إلى حضرموت وهذا بمثابة اعلان ضمني بالهزيمة ولكنه يكابر ويسعى لتوريط القبائل مستغلا احتياجاتهم المادية؛ في اعتراف ضمني بهزيمة جحافله أمام الجيش اليمني المسنود بالمقاومة الشعبية من أبناء قبائل مأرب.

وأضاف مدعيا: لذلك أقول لقبيلة مراد خذوا المال والسلاح حلال عليكم ثم تحينوا الوقت المناسب للعودة إلى بلادكم سالمين غانمين بالتنسيق مع (ما اسماهم) المجاهدين الحريصين على سلامتكم وعلى حقن دمائكم؛ حد زعمه.

ويأتي اعتراف القيادي الحوثي، بعد دخول رجال قبائل بني جبر، اليوم الثلاثاء، على خط المواجهات ضد المليشيا الحوثية، لإسناد قوات الجيش اليمني، وتمكنوا من دحرها ومنع سقوط معسكر معسكر “كوفل” الاستراتيجي، شرقي صنعاء.

ويعد معسكر “كوفل” مؤخرة إمداد لقوات الجيش، في جبهة صرواح، غربي مدينة مأرب.

قد يعجبك ايضا