نعمــة علـي أحمـد السـيلي تكتب.. *بلغ السيل الزبى*

133

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) مقالات

نعمة علي أحمد السيلي

 

 

عدن ثغر الجنوب الباسم تئن مما لحق بها كمدينة حضارية من أنتهاكات دمرت كل جميل فيها فلقد شوه النهب والسلب والبناء العشوائي الممنهج كل ما تميزت به هذه المدينة من معالم تاريخية وأثرية ومتنفسات وبحار وجبال وقضى على مكانتها كمدينة للتعايش والمحبة والسلام وأنتشرت فيها سلوكيات غريبة على عدن وأهلها الذين تجمعهم وشائج القربى والمحبة والسلام من قبل من يدعون حب عدن فكل الجهات ترى المنكر فلا تحرك ساكنا أن لم نكن لها يد فيه وتحديدا رواج المخدرات والأتجار بالبشر والسرقة والبلطجة وتغدية النزاعات في ظل صمت مطبق من قبل الشرعية والأنتقالي والسلطة المحلية والتي لم تقدم أي جهة للتصدي لهذه السلوكيات وخضوع من أقدم عليها للمحاسبة والمساءلة القانونية كما تعاني عدن وأهلها من وضع مزري نتيجة تردي مستوى الخدمات في شتى مجالات الحياة فأنتشار القمامة وطفح المجاري وأرتفاع الأسعار وأنتشار الأوبئة
وزاد من معاناة أبناء عدن صراع الأخوة الأعداء الذين يدعون الوصل بليلى وهم أبعد من ذلك فكل طرف يبحث عن مصالحه ويرمي بالمسؤولية على الأخر على حساب هذه المدينة التي أحتضنت الجميع

 

 

 

قد يعجبك ايضا