هيئة الوفاق الجنوبي _الجنوبي، والقيادة الجماعية لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي في لقاء رسمي ومثمر.

114

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) عدن

 

 

عقد عصرا لقاء رسمي بين هيئة الوفاق الجنوبي _الجنوبي، والقيادة الجماعية لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي، هذا وقد تناول اللقاء أهم المتطلبات لوحدة الصف الجنوبي عبر تظافر الجهود الوطنية والاصطفاف الجنوبي الفاعل ،وتقوية اللحمة الوطنية الجنوبي، واكد الاخوة في القيادة الجماعية لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي، انفتاحهم على كل القوى الجنوبية ومن أجل لملمة الشمل الجنوبي والظفر بوحدة الصف الجنوبي، والتوافق مع كافة الاطراف في وجهات النظر في كل الرؤا التي يتوافق عليها كافة ابناء الجنوب وسيظلون على العهد والوفاء للقضية الجنوبية من أجل الخلاص الوطني .

كما تم في هذا اللقاء الهام التأكيد على ضرورة وحدة فصائل جبهة التحرير كخطوة عملية وبناءة على طريق وحدة الصف الجنوبي ، وقد شرح الجانب في القيادة الجماعية بان هناك لقاءات تتم بينهم والبعض من المكونات الاخرى في الجبهة حرصا على وحدة الصف والموقف والجهد الوطني لقوى الثورة الجنوبية خاصة في الظروف الاستثنائية التي يمر بها الجنوب والخروج برؤية وطنية مشتركة ودعوة كافة المكونات في كافة فصائل العمل الوطني الذي انشقت من بعضها البعض قبل 1967م وما بعد 67 وذلك كشرط أساسي لوحدة الصف الجنوبي واساس التصالح والتسامح لتحقيق اصطفاف جنوبي اوسع وتلاحم وطني خلاق يحصن الجبهة الداخلية وتقويتها وترميم النسيج الاجتماعي الجنوبي.

والتأكيد على صياغة ميثاق شرف تتوافق عليه كل القوى الجنوبية. وتناول اللقاء تاريخ الحركة الوطنية الجنوبية ونضال جبهة التحرير، وإعادة الاعتبار للجبهة تقديرآ لدورها الرائد أبان مرحلة الكفاح المسلح ،كأنصاف للتاريخ وكذلك التعاطي مع مرتكزات الحركة الوطنية الجنوبية آنذاك واهمها جبهة التحرير والجبهة القومية ورابطة أبناء الجنوب .. وتم الاتفاق على التواصل المستمر بين هيئة الوفاق الجنوبي-الجنوبي والقيادة الجماعية لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي، لتنفيذ ماتم التوافق عليه.

وفي اللقاء أشاد الاخوة في قيادة جبهة التحرير بجهود هيئة الوفاق الجنوبي _الجنوبي وما تطلع به من مهام وطنية بأتجاه حث مختلف ألوان الطيف الجنوبي للانخراط في الحوار الجنوبي – الجنوبي ومن أجل تحقيق شراكة وطنية جنوبية تضفي إلى وحدة الصف الجنوبي.

واكدوا دعمهم لأي جهد وطني ينهي حالة التشتت والتشظي وينبذ مظاهر التداعيات السلبية والمكايدات والتغييب والإقصاء. ومع توظيف الجهد الوطني لمزيد من التفاهمات والتقاربات والتنوع والاعتراف بالآخر.

حضر من الجانبان

سعيد محمد اليهري آمين عام
هيئة الوفاق الجنوبي والوفد المرافق له

علي حسين سلطان الأمين العام.
القيادة الجماعية لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي والوفد المرافق له

 

 

 

قد يعجبك ايضا