مؤتمر حضرموت الجامع يدعو إلى الإلتزام بالقرارات والإجراءات الاحترازية بشأن مواجهة وباء كورونا

117

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

المكلا/18 مارس 202‪0

 

 

دعا مؤتمر حضرموت الجامع جميع المواطنين إلى الإلتزام بكل القرارات والإجراءات الصادرة عن الجهات الصحية لمواجهة وباء كورونا وذلك حفاظًا على سلامتهم وصحتهم.

وأكد في بلاغ صادر عنه اليوم أنه “يتابع باهتمام الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من لجنة الطوارئ الوطنية والسلطة المحلية والجهات الصحية لمواجهة هذا الوباء، ويرى أن التدابير الاستباقية المتخذة “اجراء احترازي يتوجب القيام به للحفاظ على أمن وصحة وسلامة المواطنين عامة , وتجنبًا لانتشار المرض”.

ووجه مؤتمر حضرموت الجامع دعوته لمكتبي الصحة العامة والسكان في ساحل ووادي حضرموت إلى مواصلة دورهما الانساني ومضاعفة جهودهما في تنفيذ خطة تدخل عاجلة واشراك معهما مختلف المرافق والمؤسسات الرسمية والشعبية, خاصة في أعمال التوعية والتثقيف بما يسهم في رفع الوعي الصحي لدى المواطنين وارشادهم حول الوقاية من الوباء , مطالبًا الحكومة “القيام بواجبها ومسؤولياتها كاملة ورفد الجهود المحلية بما يلزم من امكانيات تضمن كفاءة المرافق الصحية في عملية التشخيص أو العلاج وطرق الوقاية”.

وفيما يلي نص البلاغ :

بسم الله الرحمن الرحيم

يتابع مؤتمر حضرموت الجامع باهتمام بالغ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من لجنة الطوارئ الوطنية والسلطة المحلية والجهات الصحية لمواجهة فيروس كورونا، ويرى أن هذه الخطوات والتدابير الاستباقية اجراء احترازي يتوجب القيام به للحفاظ على أمن وصحة وسلامة المواطنين عامة , وتجنبًا لانتشار هذا المرض.

ويدعو مؤتمر حضرموت الجامع مكتبي الصحة العامة والسكان في ساحل ووادي حضرموت إلى مواصلة دورهما الانساني ومضاعفة جهودهما في تنفيذ خطة تدخل عاجلة واشراك معهما مختلف المرافق والمؤسسات الرسمية والشعبية, خاصة في أعمال التوعية والتثقيف بما يسهم في رفع الوعي الصحي لدى المواطنين وارشادهم حول الوقاية من الوباء , ومطالبًا الحكومة ممثلة بوزارة الصحة العامة والسكان إلى القيام بواجبها ومسؤولياتها كاملة ورفد الجهود المحلية بما يلزم من امكانيات تضمن كفاءة المرافق الصحية في عملية التشخيص أو العلاج وطرق الوقاية.

أن تكثيف نشر المعلومة وإطلاع الرأي العام بأي مستجد بشأن هذا الفيروس الخطير أمر مهم للغاية إلى جانب إتخاذ إجراءات حثيثة للتحري والترصد الوبائي والمراقبة الطبية الدائمة وتعزيز الأنشطة الوقائية على مستوى المحافظة والمديريات تماشيًا مع توجهات اللجنة الوطنية للطوارئ وإعلانها قرارات احترازية منها تعليق الرحلات الجوية واغلاق المنافذ البرية والبحرية وتشديد إجراءات السلامة البحرية وإجراءات الفحوصات للطواقم قبل دخول السفن إلى الموانئ وكذا تعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية المختلفة العامة والخاصة وغيرها من الأنشطة والفعاليات ومتابعة الظروف الصحية الطارئة جراء تفشي فيروس كورونا عالميًا، كل ذلك يهدف إلى منع انتشار هذا المرض الخطير في بلادنا والحفاظ على سلامة الجميع ..

وأننا هنا نناشد أبناء حضرموت كافة إلى التفاعل الإيجابي مع كل القرارات والإجراءات الصادرة من الجهات الصحية المختصة والإلتزام بها حفاظًا على سلامتهم وأمنهم الصحي بشكل عام , وندعوهم إلى الاهتمام بصحتهم والسلامة الشخصية , وعدم الانجراف وراء الشائعات التي تثير القلق والذعر، وفي الوقت ذاته عدم التهاون أو الاستهتار بخطورة المرض في ظل سرعة انتشاره وضرره عالميًا..

حفظ الله الجميع وجنب أهلنا كل مكروه

صادر عن مؤتمر حضرموت الجامع
18 مارس 202‪0

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا