الجيوش في الشوارع وحظر للتجول.. “كورونا” يحبس 1.5 مليار شخص في المنازل!!!

109

 

••••صحيفة••《عدن الخبر》•• ( متابعات إخبارية ) :

قالت وكالة أسوشييتد برس إن ما يقارب الـ1.5 مليار شخص حول العالم، أُمروا بالبقاء في منازلهم بسبب تفشي فيروس كورونا بشكل سريع خلال الأيام القليلة الماضية حتى لا تطالهم الإصابة.

تقرير الوكالة قال إن الفيروس تسبب في أزمات عالمية كبيرة طالت الاقتصاد والسياسة لكن يظل الإنسان هو الذي يدفع وبشكل مباشر نتائج ظهور هذه الفيروس، حيث بات محبوساً في البيت غير قادر على التحرك.

الوكالة قالت إن الفيروس تسبب في هبوط الأسهم الأمريكية، وفي نيويورك، بدأ شبه إغلاق كامل للولاية خلال عطلة نهاية الأسبوع، وسط مخاوف من أن تصبح المدينة واحدة من أكبر المناطق الموبوءة في العالم، حيث حذر رئيس البلدية من أن المستشفيات على بعد 10 أيام من انتهاء الإمدادات الأساسية اللازمة لحماية الصحة.

معركة أجهزة التنفس

فيما ظهرت معركة سياسية شرسة على أجهزة التنفس الصناعي، خاصة بعد أن أخبر الرئيس دونالد ترامب حكام الولايات أنه يجب عليهم العثور على معداتهم الطبية الخاصة، إذا اعتقدوا أنهم يمكنهم الحصول عليها بشكل أسرع من الحكومة المركزية.

تقرير الوكالة قال إن الخطر لا يقتصر فقط على المواطنين بل طال الفيروس الفرق الطبية، حيث شهدت إيطاليا وفاة ما لا يقل عن 18 طبيباً مصاباً بالفيروس التاجي. فيما أفادت إسبانيا أن أكثر من 3900 عامل في مجال الرعاية الصحية أصيبوا بالعدوى، وهو ما يمثل حوالي 12% من إجمالي الحالات في البلاد.

إلى ذلك فقد استمرت الإصابات في إيطاليا في الارتفاع، حيث بلغت 59000 حالة إصابة  و5476 حالة وفاة.

في حين طالب العاملون في مجال الصحة البريطانيون بمزيد من المعدات ووصف وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أولئك الذين يتجاهلون توصيات الحكومة بأنهم “أنانيون للغاية”، وحذر من أن القواعد الأكثر صرامة قد تكون متاحة قريباً.

أما في فرنسا، يقول العاملون في مجال الرعاية الصحية إنهم يُطلب منهم إعادة استخدام أقنعة وقفازات تم استعمالها من قبل.

وفي جميع أنحاء العالم، أصيب ما يقرب من 350000 شخص وتوفي 15000 بسبب الفيروس. ومع انحسار الحالات في الصين، ازدادت المخاطر التي تهدد أوروبا والولايات المتحدة بشكل كبير.
تونس تدفع بالجيش إلى الشوارع

من جانبها أعلنت الرئاسة التونسية، الإثنين، تعزيز انتشار وحدات من الجيش في كامل أرجاء البلاد، لحث المواطنين على تطبيق الحجر الصحي الشامل، ضمن تدابير الوقاية من فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان للرئاسة التونسية اطلعت الأناضول على نسخة منه.

حيث قال البيان: “بأمر من رئيس الجمهورية قيس سعيد، القائد الأعلى للقوات المسلحة، سيتم نشر عدد أكبر من القوات العسكرية في كامل تراب الجمهورية التونسية، مع تكثيف الدوريات ووضع نقاط أمنية وعسكرية في كل الأماكن”.

البيان أضاف: “نشر عدد أكبر من قوات الجيش يهدف إلى الحفاظ على الأمن، ومقاومة كل التجاوزات، وحث المواطنين على ملازمة بيوتهم واحترام الإجراءات التي تم اتخاذها، تجنباً للتجمعات والتنقلات التي ليس لها أي مبرر”.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد زكري: “سيتم، اعتباراً من اليوم، تعزيز انتشار وحدات من الجيش لمعاضدة الجهد الأمني في تطبيق الحجر الصحي العام، في كامل البلاد”.

حيث لفت زكري، في تصريحات للأناضول، إلى أنه جرى نشر وحدات من الجيش منذ الجمعة، بعد يومين من سريان قرار حظر تجوال بين (18.00) مساء (17:00 ت.غ) و(6.00) صباحاً (07:00 ت.غ)، للحيلولة دون تفشي الفيروس.

ملايين المغاربة محبوسون في المنازل

في السياق نفسه أظهرت نتائج استطلاع للرأي، الإثنين، أن 82% من المغاربة يتفادون الخروج من منازلهم، إلا في حالات الضرورة، خشية الإصابة بفيروس كورونا.

حيث أعلن المعهد المغربي لتحليل السياسات (غير حكومي) هذه النتيجة ضمن نتائج أخرى لاستطلاع بعنوان “فيروس كورونا المستجد: آراء المغاربة حول التدابير الحكومية”.

وأُجري الاستطلاع بين 14 و19 مارس/آذار الجاري، على عينة من 2470 مغربياً تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر، موزعين على 12 جهة تتكون منها المملكة (كل جهة تضم مدناً وأقاليم).

وقال المعهد إن الاستطلاع كشف أن 96% من المغاربة قلقون وقلقون جداً من تفشي وباء كورونا في البلاد، و81% ممن شملهم الاستطلاع قلقون من الإصابة بالفيروس.

وأظهر الاستطلاع أن 90% قلقون وقلقون جداً من تأثير الفيروس على النشاط الاقتصادي المغربي.

غرامات في السعودية

في حين قال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية الإثنين، إن عقوبة الغرامة والسجن تنتظر من يخالف قرار حظر التجول، الذي يبدأ الإثنين من الساعة 7 مساءً وحتى 6 صباحاً، لمدة 21 يوماً، ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

المصدر أضاف بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس) أنه “يعاقب من يخالف أحكام منع التجول بغرامة قدرها 10 آلاف ريال، وتضاعف الغرامة في حال العودة، فإن عاد المخالف إلى ارتكاب المخالفة بعد ذلك فيعاقب بالسجن لمدة لا تزيد عن 20 يوماً بموجب قرار من سمو وزير الداخلية”.

روسيا تمنع تجول المسنين

السلطات الروسية من جانبها أعلنت فرض حظر تجول على المسنين بعمر الـ65 وما فوق، في إطار التدابير الاحترازية لاحتواء انتشار فيروس كورونا. وقالت بلدية موسكو في بيان الإثنين، إن حظر التجوال الذي يشمل أصحاب الأمراض المزمنة أيضاً، سيمتد من 26 مارس/آذار وحتى 14 أبريل/نيسان.

بدوره قال رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 438 إثر تسجيل 71 إصابة جديدة. وأضاف خلال اجتماع مع نوابه حول مكافحة كورونا، أن 17 شخصاً من المصابين تعافوا من الإصابة.

حظر التجوال في فلسطين

من جانبه أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، الأحد، عن عدة إجراءات، تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا، من بينها حظر التجول الليلي، ومنع التنقل بين المحافظات.

حيث قال اشتية خلال مؤتمر عقده في مدينة رام الله إنه “يحظر على المواطنين الخروج من منازلهم ليلاً (بعد الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي)، باستثناء أصحاب المخابز والصيدليات والأطباء”. وذكر أن هذه الإجراءات ستستمر حتى 14 يوماً.

مصر تفض التجمعات

من جانبها قامت السلطات المصرية، بإغلاق سوق العتبة “وسط العاصمة المصرية القاهرة”، ومنع الباعة الجائلين من عرض بضائعهم، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة لمنع انتشار فيروس كورونا في ظل تجمعات الكبيرة للمواطنين.

يأتي ذلك استجابة للمناشدات التي أطلقها المواطنون عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للمسئولين في الدولة بضرورة التحرك لمنع التجمعات الكبيرة للمواطنين التي يتسبب بها سوق العتبة.

المصدر: عربي بوست، وكالات

قد يعجبك ايضا