تحركات مريبة للحوثيين الآن في الحديدة بعد القرار المفاجئ لعبدالملك الحوثي

43

عدن الخبر/متابعات

أكد اخبار بمحافظة الحديدة أن المليشيات أقدمت اليوم على قطع طريق بيت الفقية ومحافظة ريمة لمنع فرار المسلحين الحوثيين وتعد لمخطط خطير بعد قرار زعيمها عبدالملك الحوثي بارسال أبو علي الحاكم لإدارة المعركة”.

وأضاف الاخبار نقلا عن شهود عيان ومصادر ميدانية “ان المليشيات منعت مئات المسافرين الفارين والنازحين من الحديدة من الدخول إلى محافظة ريمة وسط مخاوف من احتجازهم واستخدامهم دروعا بشرية”.

ونقلا عن مصادر محلية “أنه وفي ظل حالة التخبط والهلع التي تعيشها المليشيات الإجرامية في الحديدة تعد حاليا لنشر بلاطجتها وفتح السجون وإطلاق المساجين وتوظفهم للقيام بعمليات سرقة ونهب للمحلات والشركات التجارية والمؤسسات الحكومية واقتحام المنازل والاعتقالات العشوائية وإثارة البلبلة ونشر الفوضى في المدينة”.

ومنعت المليشيات عشرات الأسر من مغادرة المدينة باتجاه محافظة ريمة، كمقدمة لاستخدام المدنيين كدروع بشرية أمام تقدم قوات المقاومة المشتركة.

وقال سكان محليون “إن المليشيا نصبت حواجز ونقاط تفتيش بمديرية بيت الفقية، التي تربط الحديدة بريمة، ومنعت الدخول والخروج، وسط معاناة العديد من الأسر التي استنكرت تصرف المليشيا”.

وأكدت مصادر مطلعة وصول الرجل الثاني في جماعة المليشيات بعد عبدالملك الحوثي إلى الحديدة بعد فشل وزير الداخلية في جمع مقاتلين واحتواء الانشقاقات والانسحابات وفرار المسلحين من الحديدة.

واوضحت المصادر “أن تعزيزات حوثية كبيرة وصلت اليوم بقيادة أبو علي الحاكم إلى الحديدة”.

وأضافت المصادر أن وصول أبو علي الحاكم بتوجيه من عبدالملك لكي يقود المعركة بعد فشل قيادات المليشيات في الحديدة وفشل المبعوث الأول للمليشيات.

قد يعجبك ايضا