نازحو طور الباحة يستغيثو … وغياب مستمر لدور المنظمات والجمعيات الخيرية ..

172

 

عدن الخبر/ متابعات

صرح منسق عام نازحي طورالباحه محبوب الشعبي لصحيفة سمانيوز ووكالتها . يؤكد بان معناة نازحي مديرية طورالباحه الهاربين من مناطق النزاع يواجهون صعوبات
وتهميش من المنظمات
التي لم تقوم بواجبها الانساني وتقديم لهم المساعدات حيث هناك نازحين كانوا معتمدين على الثروة الحيوانية في قراهم ولايملكون دخل ثابت وشهري ،وجاء النزوح ليزيد معاناتهم ويجعلها أكثر صعوبة
وللنزوح أثارة النفسية تعود بالآثر السلبي على كافة أفراد الأسرة النازحة ، زاد من حالة الشعور بالعجز والقلق في نفسية النازحين خلال زيارتي للنازحين كانت عبارة عن صرخات تطلب المساعدة وصراع داخلي لا يهدأ بينما البعض تراكمت عليهم ايجارات المنازل التي ترتكمت عليهم وعجزوه عن تسديدها ومهددين باالطرد من قبل ملكي المنازل وهناك
اسر نازحه لا تملك اي مصدر رزق جاري وكانت معتمدة على أعمال خاصة في قراهم فهؤلاء يتعرضون لأثار انسحابية وقلق دائم وخوف من القادم كما يتعرضون لحالات اكتئاب وانسحاب من المجتمع ، عكس بعض الأسر التي تتمتع بدخل مناسب لكن هذا لا يعني أنهم لا يعانون من آثار النزوح النفسية وصعوبة الأمر في التأقلم مع الحياة الجديدة وبيئة مختلفة عن بيئتهم السابقة و
بينما مديرية طورالباحه تشهد ازدحامآ بأعداد النازحين بسبب استمرار المعارك في اطراف مديريه طورالباحه وتدفق النازحين الى المديريه من اطراف مناطق النزاع الهاربين والباحثين عن مكان آمن لأطفالهم ولااسرهم ويبلغ عددالنازحين حوالى ١٩٠٠ اسره نازحه موزعين في طورالباحه وتبن والحوطه وعدن وخلال هذا الفتر ونازحين مديريه طورالباحه لم تقوم المنظمات والجمعيات الخيريه بوجبها تجاههم وقمنا بزيارات لعدة منظمات وطلبنا التدخل لإغاثة النازحين ولكن للاسف كلها وعود ومماطله
ونناشدالمنظمات والجمعيات والمؤسسات اغاثة النازحين باالمواد الغذائية أو بالايجارات أو بالمواد الصحية والايوائيه واستهداف جميع النازحين حيث نرى ماتقوم به بعض المنظمات لم يصل الى ١٠٪لايكفي ولا يسد احتياجات النازحين الدعم قليل ومحدود واحيانا يأتي لعدد معين لا يستهدف كل النازحين فيستلم البعض بينما البعض الآخر لا يستلم ، إلى جانب ذلك هناك منظمات تفرض عدة معايير لتقديم المساعدة للنازحين وكذلك استهداف بعض المنظمات لنازحين “جدد” يكون فترة نزوحهم شهر أو شهرين بينما النازحين الذي نزحو قبلهم بشهرلم يتم استهدافهم مما يؤدي حرمان اغلب الأسر النازحة من المساعدات وهناك منظمات لم تقوم بواجبها وكلها وعود ومماطله
تبقى معاناة الاسرالنازحة تتعرض لإوضاع إنسانية تزداد سوء يومآ بعد يومآ

قد يعجبك ايضا