الانتقالي والسلطة المحلية بكرش يدشنون حملة الرش والتوعية الصحية من وباء كورونا .

136

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

كرش / اعلام المديرية

 

 

دشن مدير عام مديرية كرش عماد احمد غانم صباح اليوم في مقر عمليات طوارئ المديرية لمواجهة جائحة كورونا حملة الرش المباشر لتعقيم المراكز والوحدات الصحية من أي ميكروبات تحسبا لاي اعراض أو اصابات من وباء كرونا الذي اجتاح العالم باسره .

حيث القى مدير عام المديرية عماد غانم رئيس لجنة الطوارئ بالمديرية كلمة عبر في مستهلها عن كيفية متابعة الجميع لاجتياح وباء كرونا للعالم والذي دخل بدون اذن وايقافه للرحلات البرية والبحرية وآخذ كامل الجوانب الاحترازية لمجابهته ومحاصرته .

مؤكدا بان تدشين الرش والتوعية الصحية تاتي للوقاية من هذا الوباء لعدم توفر أي امكانيات لمواجهته في حال اتى إلى المديرية التي لاتمتلك غير الاحالة للمحافظة التي يتواجد فيها عشرة اسرة بالحوطة داعيا مدراء المراكز والوحدات الصحية والمواطنين إلى التوعية والتحصين للنفس باتباع كل سبل الرش والتوعية الصحية والالتزام بها وانه سيتم منع دخول القات إلى سوق كرش

مطمئنا مواطني المديرية بان هناك ضوابط تم اتخاذها وشاهدها بعينه أثناء زيارته للمضاربة وراس العارة التي شوهد فيها عملية ضبط لأشياء كثيرة من قبل قوات الحزام الامني واللواء التاسع صاعقة من بينها إيقاف مرور الافارقة من سواحل خور عميرة واشياء أخرى .

وانه بصدد التنسيق مع قيادة جبهة كرش والحزام الامني لمنع التجمع داخل سوق قات كرش لمدة اسبوع داعيا الجميع إلى الإلتزام وان يعي الجميع مدى أهمية هذه الاجراءات وانها لاتاتي إلا لحرصنا على حياتكم وللظروف التي يمر بها الوطن والمواطن .

كما وجه الدكتور منصور علي سيف مدير المركز الصحي كرش رئيس غرفة عمليات لجنة الطوارئ عدد من الارشادات الصحية المتعلقة بالوقاية من الوباء ومذكرا بتوجيهات منظمة الصحة العالمية حول تعقيم المراكز والوحدات الصحية .

من جانبه القى جميل دحان عضو لجنة الطوارئ ومدير مكتب الاوقاف والارشاد كلمة دعى فيها إلى ضرورة إلتزام بالوقاية من هذا الوباء الذي وقفت امامه دول عظمى عاجزة عن معالجة شعوبها والى أهمية أن يلعب المسجد دورا بارزا في المجال الديني والالتزام بالتوعية والصبر وعدم التهاون في ذلك .

كما القى الشيخ الفاضل محمد عبده صالح مجموعة من الارشادات الدينية وربطها بالوباء مذكرا بعددا من ا لامثلة بكيف تعامل الصحابة مع أي مرض وكيف كانت نهاية من يتهاون ونهاية من يلتزم ويضبط نفسه ويمنع تكاثره .

وبعد تدشين عملية الرش في المركز الصحي كرش الذي كان بحضور عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي اياد غانم ومحمد سعيد جازم مدير مكتب الصحة العامة والسكان بالمديرية ومدير امن المديرية العميد ناشر محمد علي مهدي ردمان قحطان مدير مكتب التربية بالمديرية واحمد سعيد جازم مدير مكتب الزراعة نائب رئيس القيادة المحلية لانتقالي المديرية ومدير الرعاية الصحية عبدالحميد سعيد وعلي حمود رئيس دائرة للشهداء والجرحى وفريق التوعية الصحية للانتقالي ممثلة بعضوي طوارئ المديرية المحامي عارف عبدالملك رئيس ادارة الحقوق والحريات وطه الدلي رئيس الادارة التنظيمية واحمد صالح المصدح (السليل ) ومخبر فيصل عبد محمد رئيس مركز انتقالي قرنة وعضو القيادة المحلية حامد سعيد عبده والشيخ سعيد عبده حازم الادارة الجماهيرية للانتقالي بالمديرية ورئيس الادارة المالية لانتقالي المديرية مازن محمد أحمد صالح انطلق فريق التوعية الصحية للمجلس الانتقالي بالمديرية كخلية نحل يمد بعضهم بعضا بالنزول وبمكبرات الصوت إلى الشارع العام للمديرية وقرى السكنية وقرنة وسوق ربوع القبيطة للتعريف بمخاطر جائحة كرونا ومخاطبة المواطنين بعدد من الارشادات والمحاذير الصحية منها لصق المنسقات على الشوارع والمساجد والمنازل وترديد عبر مكبرات الصوت الأغاني التوعوية والتعريف بالمرض واعراضه ووسا ئل الوقاية منه احترازا من الوباء فيما إذا سمح الله بظهورة في بلادنا .

ياتي هذا التدشين وفقا لقرار لجنة الطوارئ بالمديرية المنعقد يوم السبت الماضي بمقر لجنة الطوارئ بالمركز الصحي كرش وضمن اجراءات أخرى .

 

 

 

قد يعجبك ايضا