برعاية الوزارة واشراف مكتب الشباب.. : مفوضية الكشافة بمحافظة الضالع تدشن حملة النزول الميداني للتوعية من فيروس كورونا.

33

عدن الخبر
أخبار محلية

••••صحيفة••{{عدن الخبر}} •• ( تقرير / رائد علي شايف ) :

دشنت المفوضية العام للكشافة والمرشدات التابعة لمكتب الشباب والرياضة بمحافظة الضالع صباح اليوم الخميس الموافق ٩ إبريل ٢٠٢٠م، الحملة التوعوية الميدانية التثقيفية للوقاية من فيروس كورونا المستجد برعاية وزارة الشباب والرياضة وتحت إشراف مكتب الشباب والرياضة بالمحافظة وبالتنسيق والتعاون مع لجنة الطوارئ ومكتب الصحة العامة والسكان والهيئة الشبابية للتنمية بمديرية قعطبة.

وشهد تدشين الحملة حضور وكيل محافظة الضالع كمال عبيد حسين ومدير عام الشباب والرياضة غسان غزه ومدير عام المالية عبدالله البيدحي ومدير عام الثقافة علي محسن سنان ومدير عام مديرية قعطبة أحمد ناجي المريسي، الى جانب أعضاء المفوضية بالمحافظة والعشرات من شباب الكشافة بالمديرية.

وألقيت في حفل التدشين كلمات عدة استهلها مدير عام الشباب والرياضة الذي رحب بالحاضرين جميعا وأثنى على الحضور الشبابي التطوعي لأعضاء الكشافة الذين قبلوا القيام بالمهمة الإنسانية النبيلة المتمثلة بالتثقيف والتوعية المجتمعية من خطر إنتشار وتفشي الوباء العالمي.

واوضح غزه طبيعة العمل الشبابي والتربوي التطوعي لأعضاء الكشافة والمرشدات، قائلا أن وزارة الشباب والمفوضية العامة للكشافة والمرشدات ومن هذا المنطلق حرصت على التشارك مع وزارة الصحة من أجل العمل التطوعي في مجابهة فيروس كورونا من خلال العمل التطوعي التوعوي لكل فرق الكشافة والمرشدات والعمل مع مكتب الصحة ولجنة الطوارئ في المحافظة بحسب الآلية التى يتم إقرارها من قبلهم في عموم مديريات المحافظة.

واعتبر مدير عام الشباب والرياضة المفوض الكشفي العام بالمحافظة أن الضالع تمر حاليا بظرف عصيب يحتاج من الجميع الوقوف ككتلة واحدة لمواجهة الفيروس القاتل، مطالبا أعضاء الكشافة القيام بواجبهم الوطني والانساني انطلاقًا من مبادئ الحركة الكشفية التي تؤكد على القيام بالواجب نحو الآخرين.

وأشار غسان غزه إلى أن مفوضية الكشافة بالمحافظة ستقدم الخدمة التطوعية وفق ما تطلبه الجهات ذات العلاقة، لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، في إطار دورها المجتمعي، وفي إطار التلاحم مع كافة مكونات المجتمع.

كما تحدث بالمناسبة مدير عام مديرية قعطبة أحمد ناجي المريسي الذي ثمن حضور عدد من قيادات المحافظة إلى حفل التدشين، داعيا إلى ضرورة تكاتف الجميع لمجابهة خطر كورونا من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية المتبعة والقيام بالدور المسؤول في مجال التوعية المجتمعية.

وحث المريسي قيادة لجنة الطوارئ بالمحافظة العمل على توفير الإمكانيات والمستلزمات الكافية للقيام بالمهمة وتكثيف العمل التوعوي في أوساط المجتمع من خلال الاستعانة بمختلف القطاعات المجتمعية ومن بينها القطاع الشبابي الذي يعد الركيزة الأساسية في مثل هكذا ظروف إستثنائية.

وكيل المحافظة كمال عبيد حسين أكد في كلمته أيضا على أهمية التكاتف المجتمعي للحد من إنتشار وتفشي الفايروس وطالب بمزيد من حملات التوعية والتثقيف لإيصال الرسالة الصحية إلى كافة القرى والعزل على مستوى المحافظة.

واختتم البرنامج الخطابي مدير عام الثقافة الأستاذ علي محسن سنان بكلمة قيمة تناول من خلالها حجم التأثير الذي أحدثته الجائحة في كل دول العالم وعلى رأسها الدول الكبرى التي وقفت عاجزة عن إيجاد الحلول للحد من تفشي الفيروس، مؤكدا أن الإيمان والاستعانة بالله والتضرع إليه والثقة باستجابته من أهم أسباب الانتصار على هذا الوباء وكل بلاء بإذن الله تعالى.

وقال الأستاذ سنان أن توافر الهمم الشبابية واستشعار عظمة المسؤولية تجاه المجتمع من قبل جميع الأفراد والقيام بالواجب الديني والإنساني في التوعية والتثقيف والالتزام بالنظافة العامة والشخصية وكل السلوكيات القيمة التي يحث على اتباعها ديننا الاسلامي الحنيف والسنة النبوية الطاهرة تعد من الأولويات المطلقة في حفظ المجتمع من كل الآفات والأمراض.

ومع اختتام فعالية التدشين تم توزيع اعضاء الكشافة الى (٧) فرق منها (٥) في مدينة قعطبة و(٢) في منطقة مريس، للقيام بمهمة التوعية والتثقيف على أن تكثف الحملة عملها في الأماكن الحيوية المزدحمة مثل الاسواق والمستشفيات الخاصة والعامة و المطاعم والبوفيات والمساجد والبقالات والمحلات التجارية والمواصلات، رافق ذلك توزيع الملصقات والبروشورات التوعية الهادفة وقيام سيارة الإعلام بالتوعية عبر مكبرات الصوت وهي تجوب شوارع وأزقة المدينة.

قد يعجبك ايضا