د الجريري يقطع الشك باليقين .. ويكشف فساد ممثل منظمة الصحة العالمية

203

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

 

وكيل وزاره الصحه و السكان م حضرموت د رياض الجريري

على لسانه اليوم و في صفحته الشخصيه كلام شجاع و قوي و اخرج المستور و المخفي عن الناس و فيه:

الرساله الاولى :السيد د. احمد بن سالم المنظري ابن عمان من تربى في سلطنة قابوس السلطان الشهم رحمه الله.. د. احمد المدير الإقليمي لمنظمة الصحه العالميه استحث فيك نخوة العرب ياسيدي هل تعلم انه لا تتوفر مسحات كافيه (.Nasopharyngel swab ) لأخذ العينات (والعدد الذي صرفته المنظمه من بداية الازمه لم يتجاوز ال 20 مسحه وتم استهلاكها في الحالات المشتبهه ومن ضمنها حالة المريض الذي تم اكتشافها وتأكيدها ) لم نستطع ياسيدي اخذ عينات من كل المخالطين ال 150 الذين تابعناهم واستهلكنا صحتنا وتحملنا ضغوطات نفسيه ومجتمعيه واكتفينا باخذ عينات لعدد 10 فقط منهم، لدينا من المال مايكفي لشراء الآف المسحات لكن للاسف غير موجوده في اليمن، ومسؤوليه اخلاقيه وانسانيه تقع على عاتق المنظمه ومكتبها في اليمن ان توفر هذه المسحات.
د. احمد بن سالم المنظري هل اخبرك السيد الطاف موساني مدير مكتب المنظمه في اليمن ان المسحات فيها نقص حاد ام فقط اكتفى بالبيانات التي يرسلها هناء وهناك ومن خلالها يوضح ان هناك فيروس وانفجار قد يحدث لوباء كورونا في اليمن ولكنه فشل ان يمدنا بما نستطيع من خلاله الاكتشاف المبكر للمرض ومنع التفشي للوباء في مجتمعنا الفقير المثقل بالجراح. ( هذا اقل مايمكن ذكره مسحات ياسيدي غير متوفره) سوف اعرج على محاليل PCR ونقصها وصعوبة وصولها الينا ووسائل الحمايه التي لم توفر لفرق الاستجابه السريعه الذين تابعوا المخالطين وسيارات الاسعاف التي تغرق في سيول العاصمه عدن ولم تصرف بسبب عدم صرف بياناتها الجمركيه وفشل مكتب المنظمه في اليمن من استكمال اجراءاتها ونحن في أمس الحاجه لها..
ياسيدي حاله واحده استهلكت نصف عمرنا ومكتبكم في اليمن فشل في مدنا بالمستلزمات اللازمه للتعامل معها ومخالطيها واكتفى بالقيام بدور (النائحه المستأجره) ،لولا لطف ربنا كان وصلنا إلى تنبآت السيد الطاف وحصد الوباء ارواحنا نحن الكادر الصحي قبل غيرنا مع ان اول أهداف السيد (تيدروس) هي حماية الكادر الصحي.
للحديث بقيه ياسيدي..

 

 

 

قد يعجبك ايضا