فؤاد داؤود يكتب.. *إعلان الإنتقالي الإدارة الذاتية للجنوب خطوة حية في المسار الصحيح يجب الالتفاف حولها*

131

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) مقالات

كتب/ فؤاد داؤد
كاتب و إعلامي جنوبي بارز

 

 

إن إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة المناضل الرمز الرئيس/ عيدروس بن قاسم الزبيدي القائد الأعلى للجيش و الأمن الجنوبي الإدارة الذاتية للجنوب خطوة حية و جريئة تسير في المسار الصحيح لانتشال جنوبنا الحبيب من الوضعية السيئة و المتردية التي يعاني منها بسبب إدارة حكومة الفساد و الإفساد في الشرعية الأخونجية التي عاثت في الأرض فسادآ و عبثت بالمال العام و مدخرات الجنوب و إيراداته لصالح حفنة من المتطفلين و المنتفعين و تجار الحروب تاركة أبناء الشعب الجنوبي في جنوبنا الحبيب الغالي يعاني الأمرين من الحالة المزرية المشينة في كافة الخدمات الأساسية التي يحتاجها الإنسان في حياته اليومية …

و من هذا المنطلق الهام الحتمي الذي لا مناص منه في اتخاذ مثل هذه القرارات الجريئة و الإجراءات المصيرية للخلاص من الحالة العبثية الفاذحة التي نعيش فيها يتوجب على أبناء جنوبنا الحبيب بكافة مذاهبهم و مشاربهم السياسية و أطيافهم و شرائحهم الاجتماعية تأييدها و الوقوف معها و مؤازرتها إلى أن تخرج بنا إلى بر الأمان و تزيل عنا ذلك الكابوس المظلم الجاثم على صدورنا و المتمثل بالنقص الحاد في كافة الخدمات الأساسية التي بتنا نفتقرها و لا نجد للوصول إليها سبيلآ نتيجة لتلك الأساليب الدنيئة التي تمارسها حكومة الأخونح المهترئة المتهالكة ضد شعب الجنوب الحر الصابر للي ذراعه و العودة به إلى مربع الصفر لسيطرة باب اليمن من جديد ، و لكن هيهات أن يكون لهم هذا بعدما قدم قوافل من الشهداء في سبيل العزة و الكرامة و الحرية …

إن إعلان الإدارة الذاتية للجنوب يعني استعادة الجنوب لمؤسساته الخدمية و الإيرادية و من هنا يمكن له أن يوفر كافة الخدمات الأساسية الضرورية من كهرباء و مياه و نظافة و صحة و تعليم و مرتبات في أوقاتها للقطاعين المدني و العسكري في المرحلة الراهنة و هذا ما يطمح إليه أبناء الشعب الجنوبي في هذه المرحلة الحرجة كخطوة أولى تأتي بعدها خطوات و خطوات محسوسة ملموسة و مدروسة حتى تتحقق الغايات العظام التي ننشدها جميعآ … فلنكن صفآ واحدآ مع المجلس الانتقالي الجنوبي حتى نبلغ معآ غايتنا المنشودة …

 

 

 

قد يعجبك ايضا