*بتمويل من مبادرة القلوب البيضاء ….مؤسسة الشوكاني تدشن المرحلة الأولى من مشروع توزيع السلة الغذائية للأيتام في عدن.*

131

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

عدن – خاص

 

 

نفذت مؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام والأعمال الخيرية، اليوم الإثنين المرحلة الأولى من مشروع توزيع السلة الغذائية للأيتام المسجلين لديها بتمويل من مبادرة القلوب البيضاء حول العالم ضمن برنامج إغاثة متضرري السيول في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام والأعمال الخيرية الدكتور محمد اليافعي إن المشروع يستهدف أكثر من 1700 أسرة يتيم ممن هم مقيدون لدى المؤسسة وسيستلمون سللهم الغذائية وفق جداول مقسمة على المديريات؛ لكي لا تحصل ازدحامات تتنافى مع المحاذير الصحية القاضية بمنع التجمعات كإجراء وقائي من الأمراض والفيروسات المنتشرة.

وأضاف الدكتور اليافعي خلال فعالية التدشين التي حضرها منسق اللجنة العليا للإغاثة جمال بلفقيه ورجل الخير الشيخ ناصر الأحدب،” أن المؤسسة تعكف حالياً على الترتيب للمشاريع القادمة التي تستهدف دعم الأيتام بملابس العيد لإدخال السرور لمحياهم ومشاريع أخرى قيد الترتيب.

مُشيراً إلى أن شريحة الأيتام في المجتمع بازدياد مستمر بظل استمرار الحرب، وهذا يضع على عاتق مؤسسة الشوكاني ومعها باقي المؤسسات العاملة في قطاع رعاية الأيتام مسؤولية أكبر.

داعياً رجال المال والأعمال وفاعلي الخير بتركيز دعمهم على فئة الأيتام لما لهذا العمل من أجر كبير عند الله فلم يجمع رسول الله عليه الصلاة والسلام نفسه مع أحد في الجنة سوى كافل اليتيم.

وأفاد المدير التنفيذي لمؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام والأعمال الخيرية الدكتورمحمد اليافعي أن اندلاع الحرب في 2015 القى بظلاله على أعمال المؤسسة وبشكل سلبي وأوقف إثر ذلك مشروع الكفالة المالية السنوية التي كانت تُقدم للأيتام وبانتظام منذ سنوات.

ولفت إلى أن المؤسسة تعمل ووفق ما يتوفر لها من إمكانات على تقديم الدعم والرعاية للأيتام، وسبق للمؤسسة تنفيذ مشروع توزيع التمور لأسر الأيتام واستفاد من المشروع الذي تم بتنسيق وجهد كبير من رئيس مؤسسة الشوكاني الشيخ علي الضبياني نحو 7300 أسرة يتيم.

وتقدم الدكتور محمد اليافعي بشكر مبادرة القلوب البيضاء حول العالم التي كان دعمت المرحلة الأولى من مشروع توزيع السلل الغذائية على أسر الأيتام المقيدين لدى المؤسسة في مديريتي المعلا وكريتر بواقع ١٤٢ مستهدف ممن تضرروا من السيول التي شهدتها المدينة مؤخراً.

وأشار إلى أن مبادرة القلوب البيضاء حول العالم سبق لها وأن دعمت مشاريع وخيرية وإغاثية نُفذت عبر مؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام والأعمال الخيرية.

موضحاً أن الحالات التي تستهدفها مشاريع مؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام والأعمال الخيرية هي الأسر الأشد احتياجاً وفقراً ووفق بيانات يعمل عليها مندوبوا المؤسسة الميدانيين.

من جهته أشاد منسق اللجنة العليا للإغاثة جمال بلفقيه ومعه رجل الخير الشيخ ناصر الأحدب بجهود مؤسسة الشوكاني الداعمة للأيتام وأسرهم وهي من الشرائح الأكثر حاجة للدعم في المجتمع، حتى يُسهل تنشأتهم ويكونوا صالحين في مجتمعهم وقادرين على الإنتاج والعمل.

داعيين باقي المؤسسات الخيرية للحذو حذو مؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام والأعمال الخيرية المعروفة بجهودها الإنسانية والخيرية تجاه الأيتام وأسرهم الذين ليس لديهم مُعيل.

 

 

 

قد يعجبك ايضا