العالقون اليمنيون بمصر يطلقون مناشدة عاجلة ونداء استغاثة لإعادتهم إلى أرض الوطن (تفاصيل)

126

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

في ظل إنتشار وتفشي جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19) في العالم بشكل مرعب ، وفيما عملت دول العالم المختلفة بما فيها الدول العربية على إعادة وإجلاء مواطنيها العالقين في مختلف مناطق الكرة الأرضية واعادتهم الى أوطانهم ، إلا أن المواطنين اليمنيين لم يلتفت إليهم أحد في ظل إهمال متعمد ولا مبالة من الحكومة اليمنية تجاههم .

وفي هذا السياق ، وجه مئات المواطنين اليمنيين العالقين في جمهورية مصر العربية نداء استغاثة ومناشدة عاجلة للحكومة اليمنية ودول التحالف العربي والمنظمات الدولية والإنسانية ، الالتفات الى معاناتهم وتقدير ظروفهم الصعبة ، وسرعة اعادتهم إلى أرض الوطن ، بأسرع وقت ممكن ،

واشتكى اليمنون في مصر من إهمال وتقصير السفارة اليمنية في القاهرة ، مشيرين الى عشرات الحالات التي وافاتها المنية في مصر ، وأصبحت عالقة مع مرافقيها منذ ما يزيد عن شهرين ، وسط تجاهل من الحكومة اليمنية ، مطالبين بسرعة إعادتهم الى اليمن واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة اسوة ببقية مواطني دول العالم .

وبحسب نداءات الاستغاثة ، التي أكدت انه ومن المعلوم أن معظم اليمنيين قدموا إلى مصر للعلاج ، وبالكاد يمتلكون مصاريف العلاج وان معظمهم انهى ما جاء من أجله الا انهم لم يتمكنوا من العودة الى ارض الوطن ، في ظل تفاقم أزمة كورونا وتراكم الالتزامات المالية والمادية عليهم ، الامر الذي يتطلب تحرك حكومي لاعادتهم الى اليمن .

محذرين من إمكانية تعرض بعضهم للإصابة بفيروس كورونا المستجد ، الامر الذي قد يشكل خطورة مستقبلية على المجتمع اليمني في حال إعادة المصابين إلى اليمن في وقت متأخر ، مؤكدين ان إعادتهم في الوقت الراهن وباسرع وقت يقلل نسبة الخطورة المحتملة ، ويساعد على تجنيب اليمن خطورة الجائحة العالمية .

وأعرب العالقين عن استيائهم من التعامل الذي يلاقونه من الحكومة اليمنية التي قالوا انها تركتهم لملاقة مصيرهم مما جعل الكثير من المواطنين اليمنيين يبيعون ممتلكاتهم الشخصية ويقترضون الأموال ، حتى وصل الحال ببعضهم لأكل وجبة واحدة يوميا في وقت يعيشون فيه في مساكن عشوائية بسبب ما وصلوا إليه .

ويعول العالقين اليمنون ، على النخب اليمنية السياسية والفكرية بأن يعملوا جميعهم على تخليصهم من معاناتهم واعادتهم الى وطنهم ، معربين عن أملهم ان تلقى هذه المناشدة أذان صاغية وقلوب رحيمة تشفق على حالهم وتعيدهم الى وطنهم كما فعلت بقية دول العالم ، مبدين استعدادهم الالتزام بالحجر الصحي حال وصولهم أرض الوطن وفقا لما تقره اللجنة الوطنية العليا لمواجهة كورونا .

 

قد يعجبك ايضا