المخرج السينمائي عبدالوهاب الحامد يتحدث عن تجربته في فن الاخراج «حوار»

129

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

حاوره : بكري العولقي

 

 

عبدالوهاب الحامد من مديرية أحور احد الشباب المبدعين والمفكرين حاله كحال بقية الشباب الذين لديهم القدرات والكفاءات والطموحات ولكن لا يجدون من يهتم لامرهم ومن يوفر لهم اللامكانيات الاساسية واللازمة لسقل مواهبهم وتفريق طاقاتهم الابداعية .

في بداية الحوار نرحب بالاخ عبدالوهاب الحامد الشاب الطموح والمفكر العبقري
-اهلا وسهلا بك اخي الاعلامي بكري العولقي وأتشرف بالحوار معك واتمنى ان نعطي في الحوار أفضل ما لدينا

ممكن تعرفنا على شخصيتك الكريمة ؟
-الاسم عبدالوهاب عمر عبدالله الحامد
العمر ٢١ سنة
من مواليد مدينة احور محافظة ابين
ادرس في جامعة عدن كلية الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات تخصص هندسة شبكات.

أخ عبدالوهاب متى بدأت العمل في فن الاخراج السينمائي ؟
-كان التفكير والطموح للعمل في هذا المجال من فترة طويلة
وبدأت في العمل قبل حوالي سنتين بالفيلم الصامت (( احلام والام )) والذي كان يتحدث عن قضية الثار وضياع احلام وطموحات الاطفال.

لماذا اخترت العمل في هذا المجال، ومن الشخصية التي شجعتك؟
-اخترت العمل في هذا المجال حب وشغف فيه ولتقديم رسالة للمجتمع لان الصورة تصل للناس سريع
وكل الاعمال التي عملتها مسبقا كانت في مجال التوعية، لم اجد شخصية بعينها شجعتني في بدايتي ولكن عندما اظهرت اعمالي في من شجع.

هل يوجد لديك اي مواقع تواصل او عرض على السوشيال ميديا ؟
– نعم يوجد لدي صفحة على فسبوك
وقناة على اليوتيوب وكلاهما باسم عبدالوهاب الحامد.

ماهي اهم القضايا التي تتمنى ان تتناولها في افلامك القادمة ؟
-لا احب ان افصح عنها ولكن ستشاهدونها مستقبلا.

ماذا يمكن للافلام كاسلوب تعبير عن طريق العرض ان تقدمه لابناء مديريتك بصفه خاصة وابناء بلدك بصفة عامة ؟
– تقديم لهم رسائل عن محتوى وموضوع الفيلم واعطاء الحلول
وايضا ان جميع افلامي هي تعبير يحاكي وقائع وعادات متواجدة في مديريتنا أحور وعرضها بهذه الكيفية يعطي صورة توعوية عن بعض الممارسات والسلوك السيئة من اجل تجنبها وعدم التدافع لها

ماهو أول عمل سينمائي قمت به ؟
-مثل ما ذكرت مسبقا
اول فيلم قمت به هو (احلام والام )
وفكرته واقعية وحصلت مع احد الاصحاب عندما كان يتوافد اليه احد الاطفال وكان يحكي له الطموح التي لدية ومايكون في مستقبله
وفجأة بعد اشهر بعدما وقع بينهم قتال مع احد القبائل ياتي اليه خائفاً ملثما ومعه سلاحه وجعبته

نريد ان نتعرف على بعض اعمالك الاخراجية هل لك ان تطلعنا عليها ؟
-نعم لدي العديد من الاعمال التي قمت بتصويرها وإخراجها
ومنها فيلم (احلام والام)و (فرحتكم تقتلنا)و(السقوط في الهاوية)
وايضاً برنامج رمضان يزكينا الذي يعرض حاليا خلال شهر رمضان المبارك على قناة منتدى أحور على اليوتيوب

بطبيعة الحال لكل مجال عملي هناك سلبيات وايجابيات ماهي سلبيات وايجابيات عملك؟
-هناك سلبيات بسيطة في العمل ولكن ما يفتقدنا بشكل اساسي هي الامكانيات التي في حال توافرة ممكن لها ان تطور في مستوى اعمالنا
والايجابيات هي تعاون الشباب من اجل انجاح العمل كلا في مكانه وتشجيع العمل من قبل الجميع  والتاثير النفسي لدى المشاهدين لما تتضمنه مواضيعنا وكثير من الامور الايجابية التي تدفعنا للاستمرار في ابراز العديد من الاعمال الهادفة.

رسالة تقدمها للسلطة المحلية في المديرية ؟
-نناشد السلطة المحلية في المديرية بان يتبنوا هذه الاعمال ويوفروا لنا ابسط الامكانيات من اجهزة ومعدات التي من شانها ان ترتقي باعمالنا وتكون دافع لنا في الاستمرار والتطور، مديريتنا لا تكاد تخلوا من الشباب الذين يمتلكون طموحات وافكار وابداعات ولكن لا يجدون من يدعمهم ويهتم لامرهم ويوفر لهم متطلباتهم العملية لذلك اكرر مناشدتي لمدير المديرية ولكل الشخصيات والوجاهات في مدينتي.

كلمة أخيرة توجهها للشباب في المديرية
-اوجه كلمة شكر وتقدير لشباب مدينتي الذين وقفوا معي وشجعوني للاستمرار  في هذا المجال وايضا اقول لهم من لديه موهبة في التمثيل وكاتبة القصص يتفضل ويتواصل معي فالباب مفتوح للجميع .

 

 

 

قد يعجبك ايضا