الحكومة الشرعية تحمل الانتقالي مسئولية مايحدث في عدن سياسيا واقتصاديا وصحيا

113

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات

 

 

حمَل وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، اليوم، السبت، المجلس الانتقالي الجنوبي، مسؤولية التبعات المترتبة على إعلانه الإدارة الذاتية للعاصمة المؤقتة عدن وبعض محافظات الجنوب، واستحواذه على الإيرادات العامة في تلك المناطق، خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الإرياني في تغريدتين على حسابه بموقع “تويتر”: “نحذر من تبعات استمرار انقلاب المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة (عدن) وتعطيل الأجهزة الحكومية ونهب الإيرادات العامة، على قدرة الحكومة والبنك المركزي اليمني تسليم رواتب الموظفين والمتقاعدين (المدنيين، والعسكريين)، ومواجهة التزاماتها تجاه كافة المواطنين”.
وأضاف: “نحمل المجلس الانتقالي المسئولية الكاملة عن هذه النتائج وتأثيراتها الخطيرة على الاقتصاد الوطني والحالة المعيشية للمواطنين في ظل تفشي فيروس كورونا، وعدد من الأوبئة والأمراض القاتلة في عدد من المحافظات، وتدهور الأنظمة الصحية وتردي الخدمات جراء عرقلتها قيام الحكومة بمهامها الدستورية”.

وأعلن المجلس الانتقالي، في 25 أبريل/نيسان الماضي، الإدارة الذاتية للعاصمة المؤقتة عدن وعدد من المحافظات الجنوبية التي يسيطر عليها، وكلف لجان رقابة من عناصره على أداء المؤسسات والمرافق العامة فيها، والإشراف على إيرادات المكاتب الحكومية في تلك المناطق وتحويلها إلى حساب خاص به تمهيدا لإنفاقها في تسيير أعمالها، بعيدا عن أي دور للحكومة الشرعية.

 

قد يعجبك ايضا