اعلامي جنوبي يطالب المجلس الإنتقالي بفتح باب التحقيق وتشريح جثث اكاديميي وأطباء عدن لمعرفة سبب وفاتهم

120

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

 

طالب الإعلامي معاذ فيزان المجلس الإنتقالي الجنوبي واصب الشرعي الى سرعه فتح باب التحقيق وتشريح جثث اكاديميي جامعة عدن وعدد من الاطباء متهما جهات معادية لعدن تهدف إلى افراغ المدينة من الكوادر المؤهلة.

حيث قال معاذ  : يمكن للعقل ان يحسب ويستوعب اشياء معقولة ومنطقية .. ولاكن 11 من كبار اكاديمين واطباء  جامعة عدن في بيان نعي واحد با العاصمة عدن في بوقت قياسي متزامن هدا الدي لايمكن حتى لي الآلة  الحاسبة ان تستوعبة .

وتسائل : هل فعلاً  كورونا متواجده بعدن أم أن هناك خطة حقيرة لافراغ المدينة من الكوادر الطبية المؤهلة  في ضل وباء مستشري و حرب معلنة من قبل حزب إرهابي يعمل على إبادة جماعية من قبل أذناب استلمت الثمن ؟

واضاف : إن التساقط  المفاجئ والمريب لكبار الكوادر الطبية  والجامعية في عدن ، يضاف الى سلسلة الإغتيالات التي تطال الكوادر الجنوبية منذ العام 1994‪ حتى 202‪0م فالمسالة اكبر من كرونا أو الطاعون الرئوي.

واختتم : صدقونا  كورونا وكل الاوبئة المنتشرة بريئة منهم !!  ولو تم التحقيق في الأمر وتشريح الجثث ستظهر حقائق مختلفة لذلك على دائرة حقوق الانسان بالمجلس الانتقالي الجنوبي التدخل وإحضار لجنة طبية وتحويل الموضوع الى الرأي العام من قبل تم استهداف العسكرين وبعده خطباء وشيوخ المساجد وبعدهم المدرسين اليوم استهدفوا الأطباء والاكادميين وغدا لأنعلم من المستهدفين.

 

 

 

قد يعجبك ايضا