*المحافظ البحسني يجدد مطالبته بضرورة التعجيل بتنفيذ الخطط الأمنية لحفظ أمن ودماء أهالي وادي حضرموت*

128

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

جدد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني دعوته إلى ضرورة التعجيل بتنفيذ الخطط الأمنية التي تقدم بها لحفظ الأمن وايقاف شلال الموت الذي يحصد أرواح أهلنا في وادي حضرموت، في نعيه لمدير أمن شبام الملازم أول صالح عبدالله بن علي جابر ومرافقيه صباح اليوم بعبوة ناسفة وهو يؤدي واجبه الوطني بمدينة حوطة أحمد بن زين.
وأوضح المكتب الاعلامي لمحافظ حضرموت في بيان له أن المحافظ شدد على الأجهزة الأمنية والعسكرية بالوادي والصحراء بسرعة ملاحقة الجناة وتعقبهم لينالوا جزائهم الرادع.
وأكد المحافظ أن السلطة المحلية بالمحافظة تستنكر وتدين بشدة استهداف القيادات الأمنية والعسكرية والمشائخ والمواطنين في وادي حضرموت، وقد تقدمت بأربع خطط أمنية لرئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي لحفظ الأمن في وادي حضرموت، وأن المتابعات تتواصل بهذا الخصوص، وقد تم بحث هذا الملف المهم مع فخامة الرئيس في الاتصال الأخير أول أيام عيد الفطر المبارك، مطالباً بالتعجيل بتنفيذ هذه الخطط لحفظ الأمن وانهاء شلال الموت ونزيف الدم الذي يحصد أرواح أبناء حضرموت في الوادي.
ودعا المحافظ، المجتمع والمشائخ والأعيان في وادي وصحراء حضرموت الى المساهمة في حفظ الأمن في مديرياتهم ومناطقهم من خلال وحدة صفهم وتلاحمهم والإبلاغ عن أي اختلالات أو أعمال خارجة عن النظام والقانون، للإسهام في ايقاف نزيف الدماء في الوادي.
ووفق المكتب الاعلامي لمحافظ حضرموت فقد رفع ، خالص التعازي الى أسرة وذوي الشهيد ومرافقيه، مبتهلاً الى المولى تعالى أن يسكنهم الجنة مع الشهداء والأنبياء وحسن أولئك رفيقا.
انا لله وانا اليه راجعون.

 

 

 

قد يعجبك ايضا