الميني يكتب..  *استشهد المؤسسة والقائد للواء حزم سلمان الشهيد القائد/ فضل عبدة محمد حسن المريسي العدني*

155

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

الشهيدالقائد / فضل عبده محمد حسن المريسي.. من ابناء مديرية الشيخ عثمان العاصمة عدن مؤسس لواء حزم سلمان في العام 2015 بقرارا جمهوريا اصدره فخامة الرئيس المشير/ عبدربه منصور هادي القائد الاعلى للقوات المسلحة والامن والمقاومة الوطنية .

بعد معركة عدن تنتصر استطاع الشهيد فضل عبده محمدحسن ورفاقة تجميع القوة البشرية لافراد المقاومة الجنوبية العاصمة عدن في مصنع الغزل والنسيج وشرع في اخد الفحوصات الطبية اللياقة واستقبال الكتائب البدء في تاسيس اللواء
وبعد تحرير عدن اصدر فخامة الرئيس المشير /هادي قرارا جمهوريا يقضي بتاسيس اللواء الأول حزم سلمان بقيادة المناضل الشهيد فضل عبده محمدحسن المريسي باعتباره اول استحقاق ووسام شرف نالته العاصمة/ عدن بتاسبس أو لواء المقاومة الجنوبية العاصمة عدن ،

الا أن المؤامرة كانت كبيرة استهدف اللواء من خلال الشوشرة والبلبة وافراغ الأفراد واقتحام اللواء من قبل من ارسلو ليكونو عونا اللواء واصبحو هم من يتحكمون بقيادة اللواء وطرد كل من بقي من الأفراد واصبح القرار الجمهوري حبيس ادراج مكتب رئاسة الجمهورية ،

ومع كل هذا الغبن وقهر الرجال استمرالشهيد فضل عبده محمدحسن في متابعة حقوق الأفراد من ترقيم وبلاغ النشر القوة بعد ان توزعت إعداد كبيره منها في عدة جبهات الساحل الغربي وكرش وابين متابعا شؤون الأفراد والمالية ومكتب القائد الاعلى للقوات المسلحة ونائبة ، ولم يكن ببعيد عند قيادة المنطقة العسكرية الرابعة حيث كان يحقق حضورا مع كل الصعد في الحماية الرئاسية والجيش وقوات الدعم والاسناذ والامن ولم يكن ببعيدا أيضا عن قيادات المقاومة الجنوبية العاصمة عدن كان يسجل حضورا في كل مقار ومنازل القيادات والمشاركة الفاعلة في رأب الصدع في كل القضيا التي كانت تعصر عدن الما من فتنة وحروب تستهدف الحماية الرئاسية والجيش وقوات الدعم والاسناذ والحزام الامني ولم يقتصر حضوره على هذة المستويات فالشهيد كان خدوم في اوساط المجتمع وعمل مع اجيال الشباب محب لمحتمعة المتواضع واسرتة المتواضعة ،

اننا اليوم نفتقد رجلا من ابناء العاصمة عدن وفيا متواضعا قياديا مناضلا في القوات المسلحة و عضوا قياديا في المقاومة الجنوبية وقيادي في لجنة الحياد التحكيم والمصالحة الوطنية العاصمة عدن أحد مؤسس لجنة الحياد لم الشمل البيت الجنوبي الجنوبي الواحد لكل الحقب السياسية الجنوبية ،

يتواصل الشهيد بشكل يومي ومستمر ليل نهار ولاثلاثة اعوام مع كل القيادات العسكرية في الداخل والخارج و الحماية الرئاسية والجيش وقوات الدعم والاسناذ والامن والمقاومة الوطنية الجنوبية وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة بهدف ترقم افراد اللواء فهل هذا جزاء من لايوجد معه نقود وحراسات واطقم وجاه ومال ليحمي نفسه من عمل يقوم به خدمة لوحدتة العسكرية وافرادة ،

تقبلكم الله تعالى شهيدا وتجاوز عنكم واسكنكم في فسيح جناته والهم اهله وذويه الصبر والسلوان

أنا لله وأنا اليه راجعون

ع/كل الشرفاء،،

سهيم الميني
رئيس لجنة الحياد

 

 

 

قد يعجبك ايضا