القوات المشتركة في الساحل الغربي تأسر عشرات المقاتلين الأطفال جندتهم المليشيا وزجت بهم في جبهات القتال

39

عدن الخبر/متابعات

يوما بعد آخر تتضح انتهاكات مليشيات الحوثي بحق الطفولة في اليمن من خلال تجنيد أعداد كبيرة من الأطفال والزج بهم في جبهات القتال ، حيث ان بعضهم لم يتجاوز الثانية عشر من عمره ، شواهد وشهادات الأسرى الذين وقعوا مؤخرا في قبضة القوات العسكرية بالساحل الغربي تثبت تورط مليشيات الحوثي بتجنيد الاطفال والزج بهم في جبهات القتال ، وهو التأكيد الذي تحدثت عنه تقارير أممية سابقة. وخلال اليومين الماضيين تمكنت ألوية العمالقة من أسر العشرات من عناصر مليشيات الحوثي في جبهات الساحل الغربي ، معظمهم من الأطفال القصر ، والبعض منهم لم يتجاوز عمره الثانية عشر ، وليست المرة الأولى التي يتم فيها أسر أطفال يقاتلون في صفوف المليشيات ، بل هي ضمن العشرات من العمليات التي تؤكد على تجنيد مليشيات الحوثي للأطفال القصر والزج بهم في جبهات القتال. وعملت دائرة التوجيه المعنوي التابعة لألوية العمالقة على تنفيذ محاضرات تأهيلية لدعم الاطفال الأسرى من الدفعة الأخيرة ، وذلك لإزالة تاثيرات الحرب من نفوسهم في مسعى منها لمعالجة ما أفسدته هذه المليشيات بحق هؤلاء الأطفال القصر. وكانت تقارير أممية أشارت أن المليشيات جندت مؤخرا آلاف من الأطفال الذين استقطبتهم من دور الأيتام والمدارس لدعم جبهات القتال بعد خسارتها الكثير من قواتها في الجبهات وقد استخدمت المليشيات كل ألوان وصنوف الترغيب والترهيب لجرهم للحرب منها المال والوعود الكاذبة ودعوى الحرب ضد أمريكا.

قد يعجبك ايضا