تعرف على أسماء الشخصيات التي ذكرها القرآن الكريم ولم يسمها ..

193

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) إعداد القاضي أنيـس جمعـان

 

 

● هناك بعض الأسماء الحقيقية لشخصيات ذكرها القرآن الكريم ولم يسمها !!

▪️حدثنا القرآن الكريم العديد من القصص لأخذ العبرة والموعظة من أحوال أقوام سبقونا وأورد في هذه القصص ذكر العديد من الشخصيات بعضهم وردت أسماؤهم واضحة في الآيات القرآنية وبعضهم تحدث عنهم القرآن ولم يذكر أسماءهم صراحة ..

▪️وفي محاولة منه للتعريف بهذه الشخصيات قام الكاتب فؤاد حسين جزاه اللّه خيراً بتجميع أسماء عدد كبير من الشخصيات التي لم تسمها الآيات القرآنية في كتاب واحد حمل عنوان شخصيات لم يسمها القرآن ، عرض خلالها أسماء وشخصيات قبل وبعد الإسلام ورد ذكرهم في القرآن الكريم ، ونحن قمنا بتضمين دراسته بالإضافة لشخصيات أخرى لم يتم تسميتهم في القرآن الكريم ، وإنزال الآيات القرآنية الداله على ذلك ، وذلك لنيل الأجر والثواب ..

(١) أول الأسماء حواء وهي أول أنثى من البشر ، لم يذكر أسم حواء في القرآن ولامرة ولكنه يسميها بزوجته بدون ذكر أسمها صراحة ، لكن أسمها ذكر في سورة الأعراف ، فبعد أن خلق الله آدم من غير أم ولا أب ، خلق اللّه حواء من آدم ، لتكون سكناً وعوناً له في الحياة ..
▪️قال اللّه تعالى (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ۖ فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ ۖ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ) سورة الأعراف الآية: 189 .

(٢) مثل أسم المرأتين اللتين ضُرب بهما المثل في الكفر ، وبشرهما اللّه بالنار وهما امرأة سيدنا نوح ، وتدعى واهلة ، وامرأة سيدنا لوط ، وتدعى واعلة ..
▪️قال اللّه تعالى: (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ) سورة التحريم الآية: 10 .

(٣) وهناك أيضاً ابن سيدنا نوح الذي عصا والده ومات غرقاً في الطوفان لأنه رفض ركوب السفينة مع أبيه ، كان يسمى كنعان بن نوح” أو يام بن نوح ، ولكن لم يذكر الاسم كنعان في القرآن عندما خاطب نوح ابنه الذي أعتلى الجبل بنص الآيات ..
▪️قال اللّه تعالى (وَنَادَىٰ نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلَا تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ) سورة هود الآيه: 42 .

(٤) أسم زوجة فرعون التي ضرب الله بها المثل في الإيمان ، وهي السيدة آسيا بنت مزاحم التي ربت سيدنا موسى عليه السلام في قصرها بمصر وأتخذته ولداً لها ، وآمنت به وأسندت رضاعته لأمه ..
▪️قال اللّه تعالى (وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ ۖ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) سورة القصص الآية: 9 .

(٥) وهناك أم النبي موسى التي أشار لها القرآن الكريم ، وهي التي أنجبته وأرضعته ثم رمته في اليمّ بأمر من الله ، وتدعى السيدة يوخانذا أو يوكايد (وكابد بنت لاوي) ..
▪️قال اللّه تعالى (وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ ۖ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ۖ إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ) سورة القصص الآية: 7 .

(٦) أما أخت سيدنا موسى التي ورد ذكرها أيضاً في القرآن الكريم فكانت تدعى مريم أو كلثُم (كلثوم) ، ويظن أنها كانت أكبر من موسى نحو عشر سنين ..
▪️قال اللّه تعالى (وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ ۖ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) سورة القصص الآية: 11.

(٧) أما زوجة موسى أسمها صافورية أو صفوريا ويسميها الأوروبيون صفورا وتعنى العصفورة ، وكانت نموذجاً للمؤمنة، ذات الفراسة والحياء ، وحكاية لقاء موسى عليه السلام بصافورية ذكرها القرآن الكريم دون ذكر أسمها ..
▪️قال اللّه تعالى (وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ ۖ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا ۖ قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّىٰ يُصْدِرَ الرِّعَاءُ ۖ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ) سورة القصص الآية: 23 .

(٨) شخصية مؤمن آل فرعون ، التي جاءت في سورة القصص: وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى قال ياموسى إن الملأ يأتمرون بك ليقتلوك فاخرج إني لك من الناصحين ، وهذا الرجل يدعى حذقيل ..
▪️قال اللّه تعالى (وَجَاءَ رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَىٰ قَالَ يَا مُوسَىٰ إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ) سورة القصص الآية: 20 .

(٩) وهناك أيضاً المؤمن الذي يسمى حبيب بن موسى النجار ، والذي جاء ذكره في سورة يس: وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال ياقومي اتبعوا المرسلين ..
▪️قال اللّه تعالى (وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ) سورة يس الآية: 20.

(١٠) وفي سورة يوسف التي تروي قصته مع أخوته الأحد عشر ورحيله إلى مصر ، ذكر أن هناك أخ وحيد شقيق له ، وذلك الأخ يدعى بنيامين بن يعقوب ، وجاءت الإشارة إليه في القرآن الكريم بأنه الأخ الذي وضع يوسف الصواع في رحله حتى يبقيه عنده ، بعد أن أخبره بأنه هو يوسف ..
▪️قال اللّه تعالى (فَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ) سورة يوسف الآية: 70 .

(١١) وفي سورة يوسف نفسها جاء ذكر عزيز مصر وأمرأته وكان عزيز مصر في ذلك الوقت يدعى بوتيفاد ، أوبوتيفار أو قوطفير أو قوطيفار أو بوتيفار بن روحيب هو عزيز مصر أثناء فترة قدوم النبي يوسف ، وهو من أشترى يوسف ، وأدخله إلى بلاطه وهو طفل ولم يعامله معاملة العبيد بل أوصى زوجته زليخة بالإحسان إليه لما وجد فيه من الفطنة والذكاء والرأي الثاقب فيروي القرآن عنه ..
▪️قال اللّه تعالى (وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا ۚ وَكَذَٰلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) سورة يوسف الآية:21 .

▪️قال اللّه تعالى (فَلَمَّا رَأَىٰ قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ ۖ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ) سورة يوسف الآية: 28 .

(١٢) أما أمرأت العزير التي راودت يوسف عن نفسه ولم يذكر أسمها ، فكانت تدعى راعيل بنت رماييل ولقبها زليخة ، كانت مشهورة بجمالها وكبريائها الذي أضحى تكبراً وأنفة ..
▪️قال اللّه تعالى (وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ ۖ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَن رَّأَىٰ بُرْهَانَ رَبِّهِ ۚ كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ۚ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ) سورة يوسف الآية: 24 .

▪️قال اللّه تعالى (وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ ۖ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا ۖ إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ) سورة يوسف الآية: 30 .

▪️قال اللّه تعالى (قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ ۚ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ ۚ قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ) سورة يوسف الآية:51 .

(١٣) وجاء في سورة الأنبياء ذكر ذا النون
وهو المقصود به النبي يُونُسَ بن مَتَّى الذي كان يسمى ذا النون ويونان أي صاحب الحوت ، وتشتهر قصته بابتلاعه من قبل الحوت ..
▪️قال اللّه تعالى (وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ) سورة الأنبياء الآية: 87 .

(١٤) والرجل الذي جادل سيدنا إبراهيم في ربه “إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت ، فقال الرجل أنا أحيي وأميت”، وهذا الرجل هو الملك نمرود بن كنعان وكان ملكاً بالعراق وكانت مملكته تمتد إلى معظم أنحاء العالم ويضرب به المثل حتى الآن على الشخص الذي يتكبر ويكفر بنعمة اللّه وقدرته ..
▪️قال اللّه تعالى (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) سورة البقرة الآيه: 258 .

(١٥) مثل الأعمى الذي جاء ذكره في سورة عبس وهو عبد الله بن أم مكتوم ، الذي ذكره اللّه ، وعوتب النبيّ صلى اللّه عليه وسلم بسببه ..
▪️قال اللّه تعالى (عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4)) سورة عبس ..

(١٦) والسيدة التي كانت تجادل رسول اللّه وسمع اللّه حوارها مع النبي فنزلت فيها أول سورة المجادلة ، وتدعى خولة بنت ثعلبة ، كانت تشكو للنبي من زوجها ..
▪️قال اللّه تعالى (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ) سورة المجادلة الآية: 1.

(١٧) وهناك المرأة التي أشار إليها القرآن الكريم في سورة النحل بأنها إمرأة قليلة العقل” فهي السيدة “ريطة بنت عمرو بن زيد (ناقضة الغزل) ، وكانت تسكن مكة وتقوم بغزل الصوف طوال النهار ثم تنفض غزلها آخر النهار ، وكانت خرقاء تغزل هي وجواريها من الغداة إلى نصف النهار ، ثم تأمرهن فينقضن جميعاً ما غزلن ، فكان هذا دأبها لاتكف عن الغَزل ، ولاتبقي ما غزلت ..

▪️قال اللّه تعالى (وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَىٰ مِنْ أُمَّةٍ ۚ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ ۚ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) سورة النحل الآية: 92 .

(١٨) أيضاً إمرأة لهب التي ذكرت في سورة المسد ووصفها بأنها حمالة الحطب فهذه المرأة تدعى أروى بنت حرب وهي أخت أبي سفيان ..
▪️قال اللّه تعالى ( تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3​) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5)​) سورة المسد ..

(١٩) وسورة الكوثر التي نزلت إشارة إلى العاصي بن وائل وهو الشخص الذي أطلق على النبي كلمة أبتر عندما مات ابنه “القاسم ..
▪️قال اللّه تعالى (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ) سورة الكوثر .

(٢٠) والشخص الذي لعنه اللّه ووصفه بغلظة القلب في سورة القلم ، فذلك الشخص يدعى الوليد بن المغيرة الذي كفر بنعم اللّه ..
▪️قال اللّه تعالى (أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)) سورة القلم ..

(٢١) وفي سورة الكهف ، قال تعالى: ولاتطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا ، فالمقصود هنا عيينه بن حصن الفزاري والأقرع بن حابس وأصحابه من المؤلفة قلوبهم ..
▪️قال اللّه تعالى (وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا) سورة الكهف الآية: 28 .

(٢٢) أما في سورة التغابن ، أشار اللّه تعالى شخص يدعي عوف بن مالك الأشجعي وكان ذا مال وأهل وولد فكان إذ أراد الغزو بكوا إليه ووقفوا أمامه فقالوا إلى من تدعنا ، فيرق قلبه ويقيم ولايخرج إلى القتال ، ونزلت فيه الآيات: إنما أموالكم وأولادكم فتنة واللّه عنده أجر عظيم ..
▪️قال اللّه تعالى (إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ ۚ وَاللَّهُ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ) سورة التغابن الآية 15.

(٢٣) وفي سورة التوبة أشار اللّه تعالى إلى شخص يدعى الجلاس بن سويد ، تخلف عن غزوة تبوك ، وأخذ يحث المسلمين على عدم الاشتراك مع النبي صلى اللّه عليه وسلم في تلك الغزوة ، وقال في حق النبي: لئن كان هذا الرجل أي رسول اللّه صلى عليه وسلم صادقاً ، لنحن أشر من الحمير ، فنقل مقولته ربيبه عمير ين سعد أو ابن أوس الى النبي ، فعاتبه النبي على ذلك ، فحلف الجلاس باللّه بأنه لم يقل ، وأن عمير اكذب عليه ، فنزلت فيه آيتين من سورة التوبة دون ذكر أسمه ..
▪️قال اللّه تعالى (يَحْلِفُونَ بِاللّهِ مَا قَالُواْ وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُواْ بَعْدَ إِسْلاَمِهِمْ وَهَمُّواْ بِمَا لَمْ يَنَالُواْ وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ فَإِن يَتُوبُواْ يَكُ خَيْرًا لَّهُمْ وَإِن يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الأَرْضِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ) سورة التوبة الآية 74 .

▪️قال اللّه تعالى (وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ) سورة التوبة الآية 101 .

(٢٤) كما أشارت سورة التوبة أيضاً إلى قصة المؤمنين الثلاثة الفقراء الذين كانوا يرغبون في الذهاب إلى القتال في غزوة تبوك ولكن النبي أعتذر لهم لأنه لايجد مايحملهم عليه وهم سبعة أخوه من الأنصار من بني مقرن من قبيلة مزينة ، وهم كعب بن مالك وهلال بن أُميَّة ومُرَارة بن الربيع تخلَّفوا عن رسول الله صلى اللّه عليه وسلم ، وحزنوا حزناً شديداً ، حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بسَعَتها غمّا وندماً بسبب تخلفهم وضاقت عليهم أنفسهم لِمَا أصابهم من الهم وأيقنوا أن لاملجأ من الله إلا إليه ، إن الله هو التواب على عباده الرحيم بهم ..
▪️قال اللّه تعالى (وَعَلَى ٱلثَّلَٰثَةِ ٱلَّذِينَ خُلِّفُواْ حَتَّىٰٓ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ ٱلْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوٓاْ أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ ٱللَّهِ إِلَّآ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوٓاْ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلتَّوَّابُ الرَّحِيمُ) سورة التوبة الآية: 118.

(٢٥) وفي سورة التوبة نفسها ، جاء ذكر ثعلبة بن حاطب الذي طلب من النبي أن يدعو الله يرزقه مالاً كثيراً ، فرد عليه النبي: ياثعلبة قليل تؤدي شكره خير من كثير لاتطيقه ، فرجع ثعلبة وقال له: والذي بعثك بالحق لئن رزقني مالاً كثيراً لاعطين كل ذي حقٍ حقه ، فدعا له الرسول فاتخذ غنماً فنمت كالدود حتى ضاقت به المدينة فنزل وادياً وأقام فيه وأنقطع عن صلاة الجماعة فلما سأل عنه رسول اللّه قيل له: كثر ماله حتى لايسعه واد ..
▪️قال اللّه تعالى (وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آَتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) فَلَمَّا آَتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (76) فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (77) أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللَّهَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (78)) سورة التوبة ..

(٢٦) ذكرت أم المؤمنين السيدة خديجة رضي اللّه عنها ، أولى زوجات النبي صلى اللّه عليه وسلم في أكثر من موضع في القرآن الكريم ، ليس بلفظ أسمها صراحة، مثل قول اللّه تعالى (وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَىٰ)
في سورة الضحى الأية: 8 ، وقد جاء في تفسير القرطبي لهذه الآية الكريمة : أي فقيراً لامال لك ، فأغنى أي فأغناك بخديجة رضي اللّه عنها ..

(٢٧) ذكرت السيدة عائشة بنت ابي بكر الصديق رضي اللّه عنه وزوجة النبي صلى اللّه عليه وسلم ، ورد الحديث عنها في عشر آيات من القرآن الكريم ليبرأها من حادثة الإفك ، لكن دون ذكر اسمها ، حين رماها أهل الإفك والبهتان من المنافقين بما قالوه من الكذب فأنزل اللّه عز وجل براءتها صيانة لعرض الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ، وكان المقدم في هذه اللعنة عبد الله بن أبي بن سلول رأس المنافقين ، فإنه كان يجمعه ويستوشيه ، حتى دخل ذلك في أذهان بعض المسلمين ، فتكلموا به ، وجوزه آخرون منهم ، وبقي الأمر كذلك قريباً من شهر ، حتى نزل القرآن ، وسياق ذلك في الأحاديث الصحيحة ..
▪️قال اللّه تعالى (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ (12) لَوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ (13) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (14) إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (20)) سورة النور الآية: 11-20 .

(٢٨) ذكرت أم المؤمنين السيدة حفصة بنت عمر الخطاب رضي الله عنها مرة واحدة في القرآن الكريم دون ذكر أسمها ، حيث أسر لها النبي صلى اللّه عليه وسلم حديثاً ، وأمر أن لاتخبر به أحداً ، فحدثت به عائشة – رضي الله عنهما ، وأخبره اللّه بذلك الخبر الذي أذاعته ..
▪️قال اللّه تعالى (وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَىٰ بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ ۖ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَٰذَا ۖ قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ) سورة التحربم الآية: 3 .

(٢٩) ذكرت أم المؤمنين السيدة أم حبيبة بنت أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية رضي اللّه عنها في القرآن الكريم دون ذكر أسمها ، التي تزوجها النبي صلى اللّه عليه وسلم بعد وفاة زوجها عبيد الله بن جحش بن رئاب الأسدي ، وقيل إن هذه الآية نزلت في أبي سفيان صخر بن حرب ، فإن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم تزوج ابنته فكانت هذه مودة مابينه وبينه ..
▪️قال اللّه تعالى (عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) سورة الممتحنة الآية: 7 .

(٣٠) ذكرت أم المؤمنين السيدة زينب بنت جحش رضي اللّه عنها ابنة عمة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في القرآن الكريم في
الآية 27 سورة الأحزاب دون أن يذكر أسمها ، وكان سبب نزول هذه الآية أن اللّه تعالى أراد أن يشرع شرعاً عاماً للمؤمنين ، أن الأدعياء ليسوا في حكم الأبناء حقيقة ، من جميع الوجوه وأن أزواجهم ، لاجناح على من تبناهم ، في نكاحهن ، وكان هذا من الأمور المعتادة ، التي لاتكاد تزول إلا بحادث كبير ، فأراد أن يكون هذا الشرع قولاً من رسوله وفعلاً ، وإذا أراد اللّه أمراً ، جعل له سبباً ، وكان زيد بن حارثة يدعى زيد بن محمد قد تبناه النبي صلى اللّه عليه وسلم ، فصار يدعى إليه حتى نزلت الآية (5) من سورة الأحزاب (ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ) فقيل له: زيد بن حارثة ، فعندما طلق زيد بن حارثة السيدة زينب بنت جحش ، تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ..
▪️قال اللّه تعالى (وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا) سورة الأحزاب الآية:37 .

لاتنسونا من صالح دعائكم 🤲
القاضي أنيـس جمعـان

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=384818058738306&id=380370522516393

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا